الكشف عن أكثر مقعد طائرة مريح في العالم

يراود كثيرون الشعور بالنعاس على متن الطائرة مع الرغبة في النوم لحين وصول الطائرة لوجهتها لكن عدم راحة المقعد أو الإزعاج الذي يسببه الركاب قد يمنع البعض من النوم.

وفي محالة لإيجاد حل لذلك، تم أخيراً الكشف عن مقعد مصصم بطريقة هندسية معينة ليكون أكثر مقعد جوي مريح ومتقدم في العالم بحسب ما نشرت صحيفة "الدايلي ميل".

يدعي صانع المقعد أنه سيكون بنفس الدرجة من الراحة للأسرّة في المنزل.

المقعد المصنوع من قبل شركة "سيمبا سليب" يستخدم أجهزة استشعار وجهاز حفظ توازن (جيروسكوب) لضمان أفضل فرصة ممكنة للقيلولة والاسترخاء على مسافة 38،000 قدم.

وأوضحت الشركة أن السرير  المسمى "إير هاي بريد"  - قد تمت هندسته لتحديد الاستجابة لحركات الجسم الدقيقة وذلك بفضل مجموعة من التكنولوجيا.

هذا السرير المشغل بتقنية جيروسكوب يعمل وفق ستة محاور ويمكنه رصد الضوضاء ودرجة الحرارة والضوء والرطوبة وجزيئات الهواء - ومن ثم إجراء تعديلات وفقا للنتائج.

وقالت الشركة: التعديلات التلقائية اللطيفة تميل المقعد إلى موضع"صفر جي"، في محاكاة قريبة لانعدام الوزن، بشكل يخفف الضغط على الظهر والعمود الفقري في حين يمتص التوتر من الأطراف.

هذا الأمر يسمح للدم بالتحرك بحرية خلال الجسم، وتحسين الدورة الدموية.

كما يتميز السرير بنظام معالجة الضوء البرتقالي علماً بأن الأطوال الموجية البرتقالية للضوء هي الأكثر ملاءمة للنوم - ويمكن أن تنبعث منها رائحة مهدئة.

إضافة إلى ذلك، إذا كانت ضوضاء الركاب مزعجة لحد كبير، فإن نظاماً موسيقياً سيجري تفعيله لمنع هذا الإزعاج. فيما يتم الاحتفاظ بدرجة حرارة الجسم على درجة 65 فهرنهايت، المستوى الأمثل للنوم.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon