بالفيديو .. مدينة تخرج من تحت الماء بعد 25 عاماً

كأنها قارة "أطلانتس" خرجت على أجنحة الأساطير من تحت المحيط الأطلنطي، عادت مدينة " ابكوين" الأرجنتينية إلى الظهور بعد 25 عاماً من غرقها تحت مياه بحيرة ملحية، فمنذ عام 2009 بدأ الماء في الانحسار، حتى ظهرت مدينة كاملة يضرب بياض الملح كل شيء فيها حتى هياكل الموتى وشواهد القبور، ولا يسكنها إلا رجل واحد.


وتقول صحيفة "الديلي ميل" البريطانية في موضوع عن المدينة نقلته "سبق"، بدأت قصة "ابكوين"، المدينة الصغيرة، التي تقع على مسافة 550 كيلو متراً جنوب العاصمة الأرجنتينية "بوينس أيريس"، في العاشر من نوفمبر عام 1985، حين ضربها فجأة مطر غزير، جلب معه مياه بحيرة مالحة غطت المدينة، ولم يترك لسكانها الـ 1.500 سوى فرصة ضئيلة للفرار، وبعدها قبعت المدينة لعقود تحت مياه مالحة ارتفعت إلى عشرة أمتار. 


ونقلت وكالة " فرانس برس" عن إحدى الناجيات، نورما بيرج، 48 عاماً، قولها "كان لدي العديد من القطط والكلاب، فرت كلها قبل الفيضان بيومين، ولم أرها ثانية"، وبقيت "نورما" مع أسرتها حتى أجبرهم الماء على الرحيل عن منزلهم.


وحسب الصحيفة: فكما جاء فجأة، بدأ الماء ينحسر فجأة عن المدينة منذ عام 2009، كاشفاً عن متحف حياة كاملة، من الملح الأبيض الفضي، الشوارع والمباني والأشجار والسيارات، حتى شواهد القبور، ومنذ ذلك الوقت صارت المدينة مزاراً سياحياً، يقصدها نحو 20 ألف زائر كل عام، ولم يتم إعادة بناء المدينة حتى بعد انحسار الماء عنها.


وتعد مياه البحيرة التي أغرقت المدينة، الأعلى ملوحة في العالم بعد "البحر الميت " في فلسطين.


وككل مكان غريب، تنشأ عنه الخرافات والأساطير، يقال عن "ابكوين" إنها غرقت من دموع رئيسها الذي ظل يبكي ألماً لفراق محبوبته، وأن "نبعها المائي الخالد" يساعد على الشفاء من الاكتئاب والربو والأمراض الجلدية.


ولأن هذه المدن الغريبة تعشق رواة حكاياتها، فقد ظل شخص واحد بالقرب من البحيرة الملحة والمدينة القابعة تحتها، إنه بابلو نوفاك، 81 عاماً.


ويروي نوفاك عن المدينة: أنه لم يزر أحد المكان لمدة خمس سنوات بعد الفيضان، ويقول "لقد كنت أقضي أيامي هنا وحيداً تماماً" ويضيف "منذ عام 2009 لا أكف عن التجوال في المكان وخصوصاً البقع التي ينحسر عنها الماء".


ولأن الفنانين يعشقون الجمال والغرائب، صارت المدينة موقعاً لتصوير عدة أفلام في السنوات الأخيرة.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

التغطية المباشرة لمهرجان أبوظبي السينمائي

كاريكاتير

كتاب اليوم

  • اتركوا الشائعات!!

    Ⅶ لكي نفيق مما نحن فيه من بعض الأزمات التي تواجه الساحة الرياضية، لا بد أن يكون لدينا فكر إداري يتبعه إصلاح بمعنى الكلمة،

  • ومن لا يسعد بالتكريم؟

    كشفت النشرة الإحصائية للموارد البشرية في الحكومة الاتحادية لعام 2013، أن عدد العاملين في الحكومة الاتحادية بلغ 83 ألفاً و734

  • فجراوي بطل الساحل

    انتهت قمة الساحل الشرقي، وانحازت لفريق الفجيرة، ليرفع رصيده في دوري الخليج العربي إلى ست نقاط، بعد فوزه على جاره كلباء بهدفين

  • وصايا مهمة للطالب المبتعث

    تحرص دولة الإمارات بقيادتنا الحكيمة على خدمة أبنائها وتنمية طاقاتهم ومهاراتهم في شتى المجالات، بما يعود عليهم وعلى مجتمعهم

  • على سفرٍ

    مع تغير معطيات الحياة ويسرة تنقل البشر في أنحاء المعمورة، لم يعد السفر يشكل مشقة على البشر، كما كان الحال قبل سنوات خلت،

  • عيني عينك ..!!

    إذا كان صحيحا أن الشركة الايطالية « سيلفا » قد قررت عمل ثلاث فئات لبيع حقوق بث مباريات خليجي 22 للقنوات الرياضية، وأن الفئة

  • مصر والسودان والمصير المشترك

    سعادتي بالغة بلقاء الرئيسين المصري والسوداني، وما أعلناه من أن العلاقات بين الشعبين الشقيقين هي من نوع العلاقات الأزلية،

  • العرب وفن "المش" ممكن

    اعتاد العرب تعريف السياسة على أنها »فن الممكن«، ولا أدري من سوق هذه العبارة في عالمنا العربي بهذه الكفاءة وهذه السرعة، التي

  • المثقف في تراجعه وحيرته

    لماذا نطرح قضايا المثقف في هذه المرحلة الحساسة والدقيقة في مصر والإقليم العربي، الذي يبدو وكأنه على مشارف تغيير في خرائطه

  • الأمير مفوضاً سامياً لحقوق الإنسان

    جاء تعيين الأمير زيد بن رعد ليكون المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، وهو السادس الذي يتم تعيينه منذ إنشاء المجلس

  • "الأقصى" والتقسيم والعرب

    الموظّف يأخذ إجازة أسبوعية يوماً أو يومين، أما المستوطنون فأصبحوا يقتحمون المسجد الأقصى يومياً وبلا إجازة. هذا ليس مجرّد

مجلة أرى

الأكثر قراءة

تابعنا على "فيس بوك"

eSuggestion eComplain eComplain eSuggestion