يرتب مسرحاً ليرقص رقصة تؤديها الطيور جذباً للإناث

فيديو...طير الجنة الرائع "ممثل مسرحي"

إن من أكبر الدلائل على أن رغد العيش والحياة الغنية والكريمة على مر السنين في مكان ما له كبير الأثر على المخلوقات التي تعيش فيه هو مراقبة هذا الطير العجيب والذي قد يكون من وجهة من أكثر الطيور التي تشاهدتها غرابة حتى الآن.

 وهو ذكر (طير الجنة الرائع \ Superb Bird-of-paradise) وهو من أحد فصائل العائلة التي يطلق عليها (طيور الجنة \ Birds of Paradise) والتي يبلغ إجمالي فصائلها 42 فصيلة ولا تتواجد هذه الفصائل في أي مكان العالم إلا في أغنى غابات العالم في غينيا الجديدة وأفضلها لنمو الحياة الفطرية من ناحية الجو ووفرة الغذاء والأمان.

تجد طيور الجنة الرائعة غذاءها بكل سهولة فليس لها أي تقليد يذكر ولا تصرف أي وقت في البحث عنه كالحيوانات في الغابات الأفقر من ناحية الغذاء، وأيضا تجد الأمان فلا يوجد لديها أي سلوك مسجل في التخفي، ولكنها تعاني من نقص شديد في الإناث، ما يدعوها للقيام بأشهر ما يميزها وهو رقصة التودد التي يرقصها الذكور لجذب الإناث.

 فيقوم الذكور ببناء مسارح لترقص فيها فهي تقوم بتنظيف الأرض وإزالة الأشواك من الأغصان المجاورة لتجلس الإناث بدون أية عوائق، ثم تقوم بمناداة الإناث لتشاهد الرقصة، وإذا لم يوفق الطير بحضور الإناث يقوم بالبحث عنها، ويقوم الذكور بأداء أجمل رقصات في العالم تؤديها الطيور لجذب الإناث، وذلك بمساعدة ريشه الرائع.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

البيان الأسبوعي

  • البيان الأسبوعي

    اعتبارا  من اليوم وكل يوم سبت سوف تصدر صحيفة " البيان " عددا أسبوعيا مميزا ، يحوي العديد من المواضيع الخاصة والمميزة . 

كاريكاتير

كتاب اليوم

  • بلاتر والبوسعيدي

     أعلن مجدداً رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (دولة بلاتر) عن نجاح دورة الخليج المقامة حالياً بالرياض، بل أنه اعتبرها من

  • عينان في رأس

    اليوم يعيد تاريخ بطولات الخليج نفسه، ويعيدنا بالذاكرة إلى خليجي 18، وتحديداً إلى عام 2007؛ عندما التقى منتخبنا الوطني

  • أربعة وأربعة

    أربعة منتخبات خرجت من منافسة الدورة، وأربعة أخرى تأهلت إلى المربع الذهبي، والذي أعتبره بالنسبة لي هو المربع الفضي،

  • لدينا أفضل من " عموري" !!

    قال اللاعب السعودي النجم أسامة هوساوي »لدينا أفضل من عموري« في إشارة مهمة إلى أن ملاعب المملكة والمنتخب السعودي مليء

  • يوم للوطن

    يستعد الموريتانيون هذه الأيام للاحتفال بالذكرى الرابعة والخمسين لاستقلال موريتانيا (28 نوفمبر 1960)، وهم يتطلعون إلى

  • تمكين أجيال الغد

    المؤتمرات في جميع الدول تلعب دوراً مهماً في تحسين حياة الشعوب وتطويرها، حيث تقوم بدارسة الأوضاع في شتى المجالات، ووضع

  • قائمة الإمارات.. لا حلول وسط في مواجهة الإرهاب

    في مواجهة الإرهاب لا توجد حلول وسط. هذا ما تؤكده دولة الإمارات العربية المتحدة مرة أخرى بإصدارها قائمة الجماعات

  • الجميع يحمل علماً واحداً

    مرة أخرى، نعود من جديد للحديث عن الجماعات الإسلامية، والتي هي من الأساس ترتدي العباءة الإسلامية، ولكنها في الواقع، أبعد

  • عقيدة الثأر

    أسوأ ما في الربيع العربي، توليده لتقسيمات وجدانية تتجاوز بكثير خطورة التقسيمات الجغرافية داخل البلد الواحد، والتقسيم

  • اتـفـاق أم لا اتفاق؟

    ستتجه الأنظار يوم غد الاثنين الموافق للرابع والعشرين من نوفمبر إلى فيينا. فيوم الغد يمكن أن يكون يوماً فاصلاً ومهماً في

  • مجلس التعاون والآمال المعقودة

    تنفست شعوب الخليج الصعداء بإعلان نتائج قمة الرياض الأخيرة. فقد نجح مجلس التعاون في اجتياز واحداً من أهم العوائق التي

  • الإسلام والإسلاموية

    تطمح العلوم الإنسانية للوصول الى مستوى من الدقة يقترب من دقة العلوم الطبيعية، وإذا كان صحيحا أن طموحا كهذا بعيد المنال

مجلة أرى

الأكثر قراءة

تابعنا على "فيس بوك"

eSuggestion eComplain eComplain eSuggestion