«القصبة الجزائرية» مقر للسلطان في العصر العثماني

القصبة هي مدينة الجزائر في العهد العثماني التركي ، كانت مقر السلطان، تم بناؤها على الجبل المطل على البحر الأبيض المتوسط لتكون قاعدة عسكرية مهمتها الدفاع عن القطر الجزائري كله.

انتقلت الجزائر من نظام البيلربك في عهد خير الدين بربروس لتنتقل إلى نظام الدايات وأصبحت القصبة بمثابة قصر السلطان وحاشيته، إضافة لاحتوائها عدة قصور أهمها قصر الداي و قصر الرياس و قصر خداوج "العمية" أو العمياء والتي تعرضت لعملية تشويه كبيرة أثناء فترة الاستعمار الفرنسي.

تشبه القصباء لعبة المتاهة في تداخل أزقتها بحيث لا يتسطيع الغريب الخروج منها لوحده لوجود أزقة كثيرة مقطوعة تنتهي بأبواب المنازل.

إضافة لاحتوائها على عدة أزقة أهمها "زنيقة العرايس" و"زنيقة مراد نزيم بك " وفيها عدة عيون مشهورة كالعين المالحة في باب جديد وبئر جباح في قلب القصبة وزوج عيون في أسفلها.

وكذلك تحتوي القصبة على مساجد عديدة هي الجامع الكبير والجامع الجديد وجامع كتشاوة وجامع علي بتشين وجامع السفير وجامع السلطان وجامع سيدي رمضان بالإضافة إلى مساجد صغيرة كمسجد سيدي محمد الشريف وسيدي عبد الله وسيدي بن علي بالإضافة إلى ضريحها الشهير سيدي عبد الرحمن الثعالبي الذي لا زال يمثل مزارا كبيرا في حي القصبة بالإضافة إلى جامع كبير تم هدمه في بداية الاستعمار الفرنسي كان يتوسط ما يعرف اليوم بساحة الشهداء.

 

 

وكانت القصبة عبارة عن حصن يغلق ليلا وله عدة أبواب في جهاتها الأربع أهمها باب الوادي من الغرب وباب الجديد في الجهة العليا وباب الجزيرة من جهة البحر وباب عزون من جهة الشرق.

والخصوصيات الأكثر تمييزا للقصبة والتي تمنحها كل الروعة هي الأرضية التي بنيت عليها، فهي تتكئ على هضبة تنكسر من على ارتفاع 118متر أزقتها متشغبة وهندسة بيوتها خارجيا وداخليا يعطيها سحرا يرجعك لزمان زاهر قد مضى.

كل البيوت تحتوي على ساحة مربعة الشكل مكشوفة بدون سقف في وسطها يعرف بصحن الدار وبئر ونافورة ماء من حولها بنيت كل شقق البيت في معمار إسلامي متميز وتتميز دور القصبة بنوافذ صغيرة مزينة بقضبان حديدية جميلة وتتميز دور القصبة أيضا بالتقارب الشديد بين بعضها البعض بحيث يسهل جدا القفز من دار إلى دار بل يستطيع الإنسان اجتياز القصبة كلها عبر سطوح المنازل.

 

تعتبر القصبة مركزا سياحيا هاما لما تحتويه من آاثار عريقة وقصور غاية في الجمال والتصميم على الرغم من تعرضها للسرقة والتهديم المتعمد في فترةالاستعمار الفرنسي, وتعرضها للكوارث التي حلت بالجزائر في الفترة الأخيرة من فيضانات وزلازل ولكن أعيدت ترميمها وجعل جزء منها أماكن سياحية.
 

كل البيوت تحتوي على ساحة مربعة الشكل في وسطها عين ماء ومن كثرة نتوء القصبة العليا فإن مجمل أزقتها ما هي إلا أدراج.


 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

التغطية المباشرة لمهرجان أبوظبي السينمائي

كاريكاتير

كتاب اليوم

  • رحلة عمر

    تمثل دورات كأس الخليج رحلة عمر بالنسبة لي فقد علمتني الكثير من التجارب وأكسبتني المعارف والأصدقاء، فأصبحت جزءاً مهماً

  • جزاء من جنس العمل

    لو أن كل خطأ جسيم، مهما كان فاعله ومصدره، قوبل بمثل ما عوقبت به مدرسة أكاديمية الورود الخاصة في أبوظبي بإلغاء رخصتها

  • النساء أولا

    مقولة أجنبية معروفة لتقديم النساء قبل الرجال في المناسبات المختلفة، واللطيف أنه حتى في المناسبات الصحية العالمية تم

  • بدايات التعليم النظامي في الإمارات

    بمناسبة مرور أكثر من ستين عاماً على التعليم النظامي للنساء وتعليم البنات في هذه الأيام، وبينما تعيش الدولة على أعتاب

  • كلام الصور

    "علامات فارقة" عنوان حمله المعرض الاستعادي للراحل نور علي راشد، المصور الفوتوغرافي الأقدم في دولة الإمارات، الذي رافق

  • لماذا العداء لروسيا؟

    من الواضح أن هناك إصراراً من واشنطن وحلف الناتو على تصنيف روسيا كعدو ومصدر تهديد للأمن والسلام، وهذا الإصرار لم ينعكس

  • أوروبا والاعترافات «القيصرية»

    كثير من الساسة الأوروبيين يعرفون معظم تفصيلات الظلامة الفلسطينية، معرفتهم بأبنائهم وآبائهم. ففي منتدياتهم الإيديولوجية

  • حروب داعش ومكانة الكرد لدى الغرب

    خلقت الحروب التي يشنها تنظيم داعش في سوريا والعراق، ظروفاً خاصة تجاوزت تأثيراتها وتداعياتها المساحات الجغرافية لهذين

  • هل الهويّة الإسلامية بَديلٌ للهويّة العربية؟

    يعيش العرب الآن في ظلّ هوياتٍ غير واضحة وغير محسومة، مع انعدام وجود مشروع عربي حضاري محدّد، وها هم الآن يختلفون حتّى

مجلة أرى

الأكثر قراءة

تابعنا على "فيس بوك"

eSuggestion eComplain eComplain eSuggestion