«القصبة الجزائرية» مقر للسلطان في العصر العثماني

القصبة هي مدينة الجزائر في العهد العثماني التركي ، كانت مقر السلطان، تم بناؤها على الجبل المطل على البحر الأبيض المتوسط لتكون قاعدة عسكرية مهمتها الدفاع عن القطر الجزائري كله.

انتقلت الجزائر من نظام البيلربك في عهد خير الدين بربروس لتنتقل إلى نظام الدايات وأصبحت القصبة بمثابة قصر السلطان وحاشيته، إضافة لاحتوائها عدة قصور أهمها قصر الداي و قصر الرياس و قصر خداوج "العمية" أو العمياء والتي تعرضت لعملية تشويه كبيرة أثناء فترة الاستعمار الفرنسي.

تشبه القصباء لعبة المتاهة في تداخل أزقتها بحيث لا يتسطيع الغريب الخروج منها لوحده لوجود أزقة كثيرة مقطوعة تنتهي بأبواب المنازل.

إضافة لاحتوائها على عدة أزقة أهمها "زنيقة العرايس" و"زنيقة مراد نزيم بك " وفيها عدة عيون مشهورة كالعين المالحة في باب جديد وبئر جباح في قلب القصبة وزوج عيون في أسفلها.

وكذلك تحتوي القصبة على مساجد عديدة هي الجامع الكبير والجامع الجديد وجامع كتشاوة وجامع علي بتشين وجامع السفير وجامع السلطان وجامع سيدي رمضان بالإضافة إلى مساجد صغيرة كمسجد سيدي محمد الشريف وسيدي عبد الله وسيدي بن علي بالإضافة إلى ضريحها الشهير سيدي عبد الرحمن الثعالبي الذي لا زال يمثل مزارا كبيرا في حي القصبة بالإضافة إلى جامع كبير تم هدمه في بداية الاستعمار الفرنسي كان يتوسط ما يعرف اليوم بساحة الشهداء.

 

 

وكانت القصبة عبارة عن حصن يغلق ليلا وله عدة أبواب في جهاتها الأربع أهمها باب الوادي من الغرب وباب الجديد في الجهة العليا وباب الجزيرة من جهة البحر وباب عزون من جهة الشرق.

والخصوصيات الأكثر تمييزا للقصبة والتي تمنحها كل الروعة هي الأرضية التي بنيت عليها، فهي تتكئ على هضبة تنكسر من على ارتفاع 118متر أزقتها متشغبة وهندسة بيوتها خارجيا وداخليا يعطيها سحرا يرجعك لزمان زاهر قد مضى.

كل البيوت تحتوي على ساحة مربعة الشكل مكشوفة بدون سقف في وسطها يعرف بصحن الدار وبئر ونافورة ماء من حولها بنيت كل شقق البيت في معمار إسلامي متميز وتتميز دور القصبة بنوافذ صغيرة مزينة بقضبان حديدية جميلة وتتميز دور القصبة أيضا بالتقارب الشديد بين بعضها البعض بحيث يسهل جدا القفز من دار إلى دار بل يستطيع الإنسان اجتياز القصبة كلها عبر سطوح المنازل.

 

تعتبر القصبة مركزا سياحيا هاما لما تحتويه من آاثار عريقة وقصور غاية في الجمال والتصميم على الرغم من تعرضها للسرقة والتهديم المتعمد في فترةالاستعمار الفرنسي, وتعرضها للكوارث التي حلت بالجزائر في الفترة الأخيرة من فيضانات وزلازل ولكن أعيدت ترميمها وجعل جزء منها أماكن سياحية.
 

كل البيوت تحتوي على ساحة مربعة الشكل في وسطها عين ماء ومن كثرة نتوء القصبة العليا فإن مجمل أزقتها ما هي إلا أدراج.


 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

كاريكاتير

كتاب اليوم

  • نخب الاضطراب والوعظ السياسي

    تبدو مشاكلنا الكبرى في التاريخ الحديث والمعاصر، غائبة في غالب الخطابات السياسية قبل 25 يناير 2011،

  • بين استراتيجية إسرائيل وأجندة أوباما

    إسرائيل هي اليوم عبء مالي وسياسي كبير على أميركا وعلى مصالحها في العالمين الإسلامي والعربي، فلم تعد إسرائيل وشواطئها فقط

  • مكانان يرتاح فيهما القلب

    أظن أنه لا يوجد مكان في الكرة الأرضية لم أزره إلا القارة الأسترالية وإن كنت قد قرأت عنها وعن شواطئها وأجوائها وعن المجموعات

  • برامج التواصل الاجتماعي بين الثقة والارتياب

    صارت برامج وشبكات التواصل الاجتماعي على اختلاف أشكالها مثل الواتس أب والفيس بوك وتويتر والأنستغرام ظاهرة اجتماعية خطيرة،

  • ثورة ثقافية مثلثة الأبعاد

    استطاع الكاتب الكبير "محمد حسنين هيكل" في حديثه التليفزيوني الأخير مع "لميس الحديدي"

  • من أنتم لولا الإمارات

    ما أكثر الأقاويل فيما يخص دولة الإمارات، فما تكاد تتبوأ صدارة عالمية جديدة بنجاح جديد، إلا وقد استل الخفافيش أسنتهم البائسة

  • أيام في طوكيو 3-3

    تمر الأيام سريعاً وتنتهي زيارتي لعاصمة الشرق الأقصى »طوكيو« التي تسحر قلوب الناظرين وكأنّها درّة من دراري الأرض أو أرض العجائب

  • لا تظلموا جيان!

    خرج العين من نصف نهائي دوري أبطال آسيا، أي قبل نصف خطوة فقط من النهائي فـ»هارد لك«، ووصل بديلاً عنه الهلال السعودي لأنه باختصار

  • ثقافتنا ناقصة !!

    أيام قليلة، وينتهي »مولد الآسياد«، المقام حالياً في مدينة إنشيون الكورية، التي كانت تسمى نهر الحكمة، فقبل عشرين عاماً كانت

  • بذور «الشيا»

    هل جاءكم خبر (الشيا)؟ لمن لا يعرف ما هي (الشيا) علينا التمهيد لذلك بالقول: بذور الشيا الجزء الرئيسي من الوجبات الغذائية لشعبي

مجلة أرى

الأكثر قراءة

تابعنا على "فيس بوك"

eSuggestion eComplain eComplain eSuggestion