أدجارا لؤلؤة البحر الأسود

صورة

أدجارا هي جمهورية تتمتع بالحكم الذاتي في أقصى جنوب غرب جورجيا، تتباهي بطبيعتها البكر وبوقوعها على ساحل البحر الأسود بالقرب من سفح جبال القوقاز الصغرى، معظم أراضيها تتكون من من التلال والجبال، حيث ترتفع أعلى الجبال إلى أكثر من 3000 متر فوق مستوى سطح البحر، فيما تغطي الغابات حوالي 60٪ من أراضيها.

تعتبر أدجارا موطناً لعشرات من ينابيع المياه المعدنية والقرى الخشبية الساحرة والجسور التي تعود إلى العصور الوسطى. ويتألف 15 % من أدجارا من مناطق محمية؛ وتشمل النظم الإيكولوجية المحمية مناطق غابات مطيرة معتدلة، وأراضي رطبة ساحلية وتشتهر المنطقة بجمالها الطبيعي الغني والمتنوع، حيث يبلغ متوسط ارتفاع الجبال المحيطة بين 2000-3000 متر حيث يمكن للزوار اكتشاف الشلالات، مع مجموعة كبيرة ومتنوعة من النباتات والحيوانات المختلفة، فضلاً عن المياه المعدنية مع الصفات الطبية الفريدة التي يمكن فيها الشعور بالإحساس الحقيقي لحياة القرية.

نباتات

ويعتبر متنزه متيرالا الوطني الذي يغطي مساحة قدرها 15806 هكتارات، من أهم المواقع السياحية لمحبي الطبيعة، وهو موقع يتيح لزائريه الاستمتاع بين مجموعة متنوعة من النباتات والحيوانات الرائعة، بما في ذلك الأنواع المستوطنة النادرة والمهددة بالانقراض، وعادة ما يحظى المتنزه بشعبية كبيرة بين سائحي المدينة خاصة من العائلات المسافرة بصحبة الأطفال الصغار. كما تعتبر قلعة غونيو (التي كانت تسمى سابقا أبساروس أو أبسارونتوس) وهي أقدم قلعة في جورجيا مكان رائع للزيارة، إذ تقع في الجزء الجنوبي الغربي من المدينة في قرية غونيو التي كانت مدينة رومانية محصنة شهيرة بسباقات الخيل في الماضي.

منطقة أدجارا لديها تاريخ ممتد يصل إلى العصور القديمة حيث كانت مستعمر من قبل اليونانيين في القرن الخامس قبل الميلاد، وسقطت تحت سيطرة الإمبراطورية الرومانية في القرن 2 قبل الميلاد. وقد تم دمجها في المملكة الجورجية في القرن التاسع الميلادي ولكن بعد ذلك غزاها العثمانيون.

وقد ترك وجود هذه الحضارات المتنوعة بصماتها على أدجارا، حيث يمكنك أن نرى العديد من التحف في المتاحف وانتشار الجبال والأثار في جميع أنحاء المنطقة.

بنية تحتية

ومن الأمور التي ستزيد من راحتك في هذه المنطقة أن البنية التحتية السياحية في أدجارا تشهد تطوير كبير، حيث يتم تجديد الطرق المختلفة تيسيراً على السائحين لسهولة الانتقال، كما أنه من المقرر أيضا زيادة عدد المجمعات الفندقية وتوسيع خدماتها، خاصة مع الزيادة الكبيرة في أعداد السائحين خلال الفترة الأخيرة والذين عادة ما يقصدون أدجارا للاستمتاع بالترفيه وممارسة الرياضات المتنوعة، بما في ذلك تسلق الصخور والصيد وصيد الأسماك والنزهات والرياضات المائية وغيرها، فضلاً عن ذلك تعرف أدجارا أيضا بالينابيع المعدنية العلاجية.

موسم السباحة في أدجارا يستمر من مايو حتى شهر أكتوبر، ويبقى شهرا يوليو وأغسطس هما الأكثر ازدحاماً، فإن كنت تبحث عن الخصوصية والعزلة بعيداً عن حشود السائحين، يمكن السفر إلى هناك في الربيع والخريف.

المطبخ المحلي

المطبخ في أدجارا مماثل للأطباق الجورجية الوطنية مع وجود اختلافات طفيفة في طرق الطبخ، ما يعني أنه سيكون بانتظارك في هذه الوجهة الجميلة مجموعة متنوعة من المأكولات الشهية ذات الصيت الواسع ما بين السائحين. وتأثر المطبخ الجورجي على مر العصور بالبلدان المحيطة به كروسيا، وتركيا، وأذربيجان، وأرمانيا. ليكتسب بعد ذلك صبغته الخاصة، التي تجعل أطباقه من أشهى الأكلات التي يمكن تذوقها في أوروبا الشرقية. لذا تحظى بإقبال واسع من مختلف بلاد العالم. ولا تخرج الفواكه، والخضراوات الطازجة عن قائمة الطعام الجورجي، بجانب الجبن، الفلفل الحار، التوابل، اللحوم والأعشاب. وتعد تلك المعجنات الصغيرة، التي لا يزيد حجمها عن قبضة يد. من أشهى الأكلات الشعبية في جورجيا.

معالم

تضم ادجارا الجورجية العديد من المعالم السياحية التي ينصح بزيارتها، منها على سبيل المثال:

01

قلعة غونيو: هي حصن روماني على البحر الأسود، على بعد 15 كم جنوب باتومي، عند مصب نهر تشوروخي. وتعد من أهم المعالم السياحية في جورجيا.

02

متحف ادجارا للفنون: أحد الأماكن السياحية في باتومي. ويضم مجموعات وأعمالاً تبرز الفن الجورجي من ضمنها أعمال الفنانين بيروسماني وأخفلدياني.

03

متنزه متيرالا الوطني: يقع في منطقة أجاريا بين البحر الأسود والجزء الغربي من سلسلة جبال ادجارا. يغطي 15،698 هكتاراً، متيرالا هي واحدة من أكثر المناطق الرطبة في جورجيا.

04

حديقة السادس من مايو: تضم بحيرة، وعرض دلافين تستقطب السياح من مختلف أنحاء العالم لما توفره من برامج ترفيهية للأفراد والعائلات

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon