مزادات أدت الى اشعال السوق

ارتفاع قياسي في أسعار الأراضي العقارية بمصر

سجلت أسعار الأراضي السكنية ارتفاعات قياسية غير مسبوقة تجاوزت 100 في المائة عن أسعارها السابقة، وذلك في المزادات التي أجرتها الحكومة المصرية خلال الايام الثلاثة الماضية في مناطق القاهرة الجديدة و15 مايو وعدد من المدن الجديدة الاخرى.

وقال المهندس كمال فهمي رئيس جهاز مدينة القاهرة الجديدة عن نتائج المزاد لقطع الأراضي المميزة، في مناطق مختلفة من القاهرة الجديدة حيث تراوحت الاسعار ما بين 3650 جنيها ووصلت إلى 11 ألف جنيه للمتر الواحد.

وأضاف أنه تم بيع 12 قطعة في منطقة امتداد غرب الجولف، بمساحات تتراوح بين 900 متر و1200 متر، بأسعار بدأت من 3650 جنيها للمتر إلى 6675 جنيها.

وأوضح أنه تم بيع قطع فى منطقة القصور بمساحات متفاوتة بين 1300 متر و4000 م، بأسعار تراوحت بين 7000 جنيه و9800 جنيه للمتر، كما تم بيع ارض فيلا في منطقة شمال المشتل، بمساحة 1500 متر بسعر 11 ألف جنيه للمتر، فيما بلغ سعر المتر لأراضي منطقة القرنفل بين 4100 جنيه و4890 جنيها بمساحات تتراوح بين 700 و900 متر مربع.

يذكر أن منطقة شمال المشتل التي بلغ سعر المتر فيها 11 ألف جنيه، كان يسكنها عدد من رموز نظام مبارك، على رأسهم نجلاه علاء وجمال، بالإضافة الى رجل الاعمال حسين سالم ومجموعة من الوزراء السابقين ورجال الاعمال والمستثمرين.

من جانبه.. قال المهندس طارق شكري، رئيس مجلس إدارة مجموعة شراكات عربية للاستثمار العقاري والسياحي، إن اسعار المتر في هذا المزاد مرتفعة بنسب تتراوح بين 50 و100٪ بالنسبة للأراضي السكنية عن الاسعار السابقة.

وأضاف أنه كان متوقعا ان يصل سعر الارض في مزاد منطقة امتداد غرب الجولف الى 4000 كأقصى سعر، وإلى 5 آلاف جنيه في منطقة القصور، التي سجل اعلى سعر للمتر فيها 9800 جنيه.

وأشار شكري إلى أن هذا المزاد يشبه مزاد عام 2007 الذي اشعل السوق العقارية، وأدى الى ارتفاع الاسعار بشكل كبير.

من جهتها.. أعلنت شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، إحدى الشركات الحكومية عن طرح عدد "30" وحدة سكنية بمدينة هليوبوليس الجديدة طريق القاهرة وذلك على خلفية نجاح المزاد التي أعلنته الحكومة.

وذكرت الشركة في بيان لها أمس، أنه من المقرر عقد جلسة مزاد علني لبيع تلك الوحدات، يوم الخميس 28 فبراير الجاري بعد أن كانت الشركة قد توقفت عن طرح هذه المزادات في وقت سابق بسبب عدم الاقبال.

من جهة أخرى.. سجلت أسعار مواد البناء في مصر ارتفاعات ملحوظة خلال شهر نوفمبر الجاري على خلفية ارتفاع أسعار الدولار ليزيد سعر طن الاسمنت بأكثر من 20 في المائة ليصل سعره الى 630 جنيها للطن في بعض المحافظات وفي القاهرة الى 590 جنيها للطن، مما دعم استمرار ركود سوق الأسمنت وعزوف المستهلكين عن الشراء لارتفاع الأسعار.

كما ارتفعت أسعار الحديد بنسب تراوحت ما بين 15 في المائة إلى 20 في المائة ليصل سعر الطن إلى 5350 جنيها للطن.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play
منتدى صندوق النقد الدولي

متخصصون في فقه الاقتصاد الإسلامي يردون على تساؤلاتكم المتعلقة ب:

الصيرفة الإسلامية
التكافل
صناعة الحلال
البريد الإلكتروني : islamic.economy@albayan.ae

الأكثر شعبية

كتاب اليوم

  • نظرية السطل

    كان الازدحام مزعجاً وللأسف معتاداً عند إحدى الدوارات والتي تصرخ كل شفةٍ مزمومة أو حاجبٍ مقطّب أو "هرن" لا يتوقف من المحشورين

  • على مصر أن تسحق أعداءها وتتجاهل منتقديها

    رغم المشكلات الاقتصادية الحادّة، والاحتجاجات المتفرّقة التي ينظّمها «الإخوان المسلمون»، التي غالباً ما تجنح نحو العنف، فإن

  • نجوم لمعت.. ثم هوت

    من يتابع منا الوضع العربي المأزوم وما آلت إليه الأمور في المجتمعات العربية بصورة عامة يتألم لأمة ذكرت بأنها من أفضل الأمم

  • بوتين الروسي أم السوفييتي ؟

    يبدو أن الرئيس بوتين يدرك في الوقت الراهن أنه لا توجد قوة في العالم تحول دون فرض رؤيته وأحلامه في إعادة الهيمنة على أجزاء

  • العرب وأميركا وسؤال الكراهية

    طبيعي أن تهتم أميركا بنظرة شعوب العالم إليها. آخر استطلاع رأي تم تركيز الأضواء عليه أجراه مركز "جالوب" الشهير بالمشاركة

  • الموظفون الاتحاديون وتقييم الأداء

    نص قرار مجلس الوزراء رقم 12 لسنة 2012،بشأن اعتماد نظام إدارة اداء لموظفي الحكومة الاتحادية، على ترسيخ منهج، يضمن ربط اداء

  • هل نستحق شبابنا؟

    في كل المنعطفات والتحولات التاريخية الكبرى، كان جيل الشباب هو الطاقة المحركة والقوة الدافعة نحو التغيير، ولا يزال. لكن طاقة

  • غناء على وقع كرة القماش

    تتدحرج كرة القماش المهترئ على وقع ركلات أقدام صغيرة في أزقة المخيم أمام ملايين العيون المتابعة بشغف لأغنية "يا حلالي يا مالي"

  • الزين من دار «بوناصر»

    *مبادرة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، الجدية الخاصة باستضافة دورة الألعاب الخليجية

  • زمن الفرسان

    لم أجد الكثير من الكلمات والجمل تمكنني من وصف حالة التجلي التي يمر بها فريق الأهلي لكرة القدم هذا الموسم، فبعد حسمه لقب دوري

  • لا يمكن ...!

    في كل مكان لم يكن هناك سوى سؤال واحد «من يفوز بكأس الخليج العربي .. الأهلي أم الجزيرة» ؟ وكان يتفرع من هذا السؤال عدة أسئلة

تابعنا علي "فيس بوك"

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر