الخطوط السعودية" تعتمد نظام "القطعة" بدلاً عن "الوزن" في نقل الأمتعة

 أكد مسئول بالخطوط السعودية أن الشركة  بدأت منذ مطلع سبتمبر الحالي في تطبيق نظام جديد لنقل أمتعة  الركاب، يعتمد على "القطعة" بدلاً عن مفهوم "الوزن" الذي كان مطبقاً في السابق.
 
ونقلت صحيفة"الحياة" اليوم (الثلاثاء) على موقعها الالكتروني عن مساعد المدير العام للعلاقات العامة والإعلام بالخطوط السعودية عبد الله الأجهر، قولة أن نظام نقل الأمتعة الإضافية الجديد يسمح لركاب الدرجة الأولى وركاب درجة رجال الأعمال بنقل حقيبتين بوزن "32" كليو جراماً للواحدة، بينما يسمح لركاب الدرجة السياحية بنقل حقيبة واحدة بوزن "32" كيلوجراماً".
 
وأضاف الأجهر، أن النظام الجديد يمنح راكب الدرجة السياحية زيادة "2" كيلوجرام، حيث كان المسموح به في السابق "30" كيلوجراماً فقط، أما ركاب الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال، فمينحهم زيادة في الوزن بـ"14" كيلوجراماً حيث كان المسموح به سابقاً "50 كيلو جراماً فقط.وحول قيمة نقل الأمتعة الإضافية، بين مساعد مدير الخطوط للعلاقات العامة والإعلام، أن الكلفة تم تحديدها بـ  350 ريالا (3ر93 دولارا)  لكل حقيبة إضافية للرحلات المتجهة إلى دول إفريقيا وآسيا و500 ريال للحقبية الإضافية على الرحلات المتجهة إلى دول أوروبا وأمريكا.
 
وكشف الأجهر عن مميزات إضافية يمنحها النظام الجديد لعملاء الخطوط السعودية المتكرر سفرهم، من حملة بطاقات الفرسان الذهبية والفضية، حيث يمنحهم نقل حقائب اليد مجاناً بشرط ألا يتجاوز وزن الحقيبة "7" كيلوجرامات لركاب الدرجتين الأولى والسياحية، بشرط ألا يتجاوز حجم الحقيبة سعة المقصورة.

 

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play
منتدى صندوق النقد الدولي

متخصصون في فقه الاقتصاد الإسلامي يردون على تساؤلاتكم المتعلقة ب:

الصيرفة الإسلامية
التكافل
صناعة الحلال
البريد الإلكتروني : islamic.economy@albayan.ae

الأكثر شعبية

كتاب اليوم

  • كلمة السر

    التفوق صناعة في هذه الدنيا، والذين يعتقدون بأن التفوق مجرد شعار، لا يعرفون أن هذه صناعة لها شروطها، وأسرارها، وسر المهنة، أي مهنة صناعة التفوق..

  • اكتمال الدائرة

    منذ نصف قرن على وجه التحديد، وفي أعقاب هزيمة عام 1967، اهتم كثير من الباحثين والدارسين العرب بمفهوم الاغتراب، في إطار

  • المسؤولون وقرارات لا تنفذ

    على الرغم من وضوح القرارات التي تصدرها وزارة التربية والتعليم، خصوصاً فيما يتعلق بالامتحانات والأمور التي ينبغي التقيد

  • إصلاح الخلل يبدأ مبكراً

    يؤكد المسؤولون عن الجامعات الحكومية وغير الحكومية في الإمارات أهمية إجادة اللغة الإنجليزية من قبل الطلاب الملتحقين

  • أكاديمية صقر

    تعودنا أن نقول ونكتب بأن «زامر الحي لا يطرب».. وهو المصطلح المتعارف عليه في هذا الزمان إلا أنني أتوقف اليوم وأقول عكس

  • اللّكمات المتقاطعة

    لا، ليست خطأ مطبعياً.. نعم اللكمات وليس الكلمات. هذا يعكس واقع الحال العربي الذي لم يعد أحد يعرف من أين تبدأ القضية

  • نداء الواجب الوطني

    قبل أيام التحق شبابنا وبناتنا بالخدمة الوطنية، وهم قبل ذلك كانوا بلا شك جنوداً في خدمة الوطن، وسيظلون يفخرون بهذا الشرف

  • دبي.. قبلة الإنتاج السينمائي

    المتابع لما يشهده قطاع الإنتاج التلفزيوني والإعلامي في دبي لا يسعه إلا أن يقف ممتناً لما حققته الحكومة من إنجازات في

  • الصين والتمسك بمقولات دينغ الإصلاحية

    في الفترة ما بين 20-22 أغسطس المنصرم، احتفلت الصين بمرور مئة وعشرة أعوام على ولادة الزعيم دينغ شياو بينغ، فامتلأت

  • الإخوان والأميركان.. وشائعات قصف ليبيا

    هل هناك من يسعى لتوريط مصر والإمارات في المستنقع الليبي؟ ما جرى الأسبوع الماضي من إطلاق شائعات تفيد بأن مصر والإمارات

  • شاي مصري..

    المشي على النيل في زحمة الشوارع واكتظاظ المقاهي، وعربات الترمس والفول واللب والذرة المشوية والكشري المتناثرة على

  • إسرائيل والناجون من الهولوكوست

    وسط التضحيات الهائلة لأهل غزة، كان هناك دعم من طرف مهم. فقد نشر ثلاثمئة وستون يهودياً ممن نجوا من الهولوكست، أي المحرقة النازية،

  • فن الزعيق!

    الفنون جزء لا يتجزأ من الثقافات المختلفة في كل المجتمعات في العالم، وقد استخدمت كرسالة تحمل معاني كثيرة، وتناقش القضايا

تابعنا علي "فيس بوك"

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

اشترك الكترونيا