الخطوط السعودية" تعتمد نظام "القطعة" بدلاً عن "الوزن" في نقل الأمتعة

 أكد مسئول بالخطوط السعودية أن الشركة  بدأت منذ مطلع سبتمبر الحالي في تطبيق نظام جديد لنقل أمتعة  الركاب، يعتمد على "القطعة" بدلاً عن مفهوم "الوزن" الذي كان مطبقاً في السابق.
 
ونقلت صحيفة"الحياة" اليوم (الثلاثاء) على موقعها الالكتروني عن مساعد المدير العام للعلاقات العامة والإعلام بالخطوط السعودية عبد الله الأجهر، قولة أن نظام نقل الأمتعة الإضافية الجديد يسمح لركاب الدرجة الأولى وركاب درجة رجال الأعمال بنقل حقيبتين بوزن "32" كليو جراماً للواحدة، بينما يسمح لركاب الدرجة السياحية بنقل حقيبة واحدة بوزن "32" كيلوجراماً".
 
وأضاف الأجهر، أن النظام الجديد يمنح راكب الدرجة السياحية زيادة "2" كيلوجرام، حيث كان المسموح به في السابق "30" كيلوجراماً فقط، أما ركاب الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال، فمينحهم زيادة في الوزن بـ"14" كيلوجراماً حيث كان المسموح به سابقاً "50 كيلو جراماً فقط.وحول قيمة نقل الأمتعة الإضافية، بين مساعد مدير الخطوط للعلاقات العامة والإعلام، أن الكلفة تم تحديدها بـ  350 ريالا (3ر93 دولارا)  لكل حقيبة إضافية للرحلات المتجهة إلى دول إفريقيا وآسيا و500 ريال للحقبية الإضافية على الرحلات المتجهة إلى دول أوروبا وأمريكا.
 
وكشف الأجهر عن مميزات إضافية يمنحها النظام الجديد لعملاء الخطوط السعودية المتكرر سفرهم، من حملة بطاقات الفرسان الذهبية والفضية، حيث يمنحهم نقل حقائب اليد مجاناً بشرط ألا يتجاوز وزن الحقيبة "7" كيلوجرامات لركاب الدرجتين الأولى والسياحية، بشرط ألا يتجاوز حجم الحقيبة سعة المقصورة.

 

 

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

ملفات البيان

  • من الإمارات إلى العالم

    " عالمية دبي " ملف من " دبي إلى العالم " تخصصه البيان لرصد حركة شركات ومؤسسات إماراتية إنطلقت من دبي لتحلق في سماء العالم ، وتتصدر قوائمه للانجاز في مختلف المجالات .

منتدى صندوق النقد الدولي

متخصصون في فقه الاقتصاد الإسلامي يردون على تساؤلاتكم المتعلقة ب:

الصيرفة الإسلامية
التكافل
صناعة الحلال
البريد الإلكتروني : islamic.economy@albayan.ae

الأكثر شعبية

كتاب اليوم

  • اليمن "السعيد"

    *سعدت بنتيجة المنتخب اليمني الشقيق لكرة القدم في التصفيات الأولمبية المقامة حالياً في المنطقة الشرقية، وتحقيق فوزه

  • جودة التعليم العالي أمن وطن

    لم يعد ولا ينبغي أن تكون قضية التوسع في التعليم العالي هي الهاجس الأساس الذي يشغل المعنيين في عالمنا العربي، ولكن الأهم

  • أوهام «ما بعد العروبة»!

    كنت واحداً من بين مثقفين مصريين وعرب، وقعوا بقناعة كاملة على بيان بعنوان «لا للمكارثية الثقافية العربية»، صدر في الثامن

  • جديد الأميركيين اليهود

    للوهلة الأولى، تبدو علاقة الأميركيين اليهود بالحركة الصهيونية شديدة الحميمية والإيجابية. لكن من يسبر أغوار هذه العلاقة

  • مئة عام من عشق مصر

    ولدت الفنانة السويسرية التشكيلية مارغو فيون في القاهرة في 19 فبراير 1907، وعلى وجه التحديد في حي العباسية، وتوفيت في

  • سرقة مخطوطات نجيب محفوظ

    هاتفني الصديق أحمد كمالي صاحب ورئيس تحرير مجلة: أيام مصرية، مبكراً ومشكوراً كعادته، ينبهني لخبر منشور في صفحة الحوادث

  • أتخيّل اليمامة

    صمت أصمتُ، فأرى الكلمات تحلّقُ في سمائي.. أسكنُ في نفسي، فتسيل العبارات نهراً لا مصبَّ له. نارُ الصمتِ لم تعد تجدي،

  • إدارة الأزمات

    تعد إدارة الأزمات السياسية فرعاً حديثاً من فروع النظرية السياسية، لقى اهتماماً كبيراً لعديد من الأسباب، في مقدمتها أن

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • «لينا مدينا» أصغر أم في التاريخ لم تتجاوز الخامسة

    لينا مدينا (ولدت 27 سبتمبر، 1933) هي أصغر أم معروفة في تاريخ الطب، وضعت مولودها في سن الخمس سنوات وسبعة أشهر وواحد وعشرين يوما.

  • أخطاء الأزياء في كأس دبي العالمي

    إذا كنت ترغبين في دخول مسابقة "أفضل لباس" في بطولة كأس دبي العالمي للخيول والفوز بجائزة "جاكوار ستايل ستيكس"، عليك تجنب خمسة أخطاء من شأنها إقصاءك من المسابقة، وفقاً لأعضاء لجنة الحكم في المسابقة، العنود بدر ودوم باغناتو.

  • فيديو.. 62 % يحملون الأهل مسؤولية سقوط الأطفال من الشرفات

    أظهرت نتائج استطلاع للرأي اجراه موقع البيان الإلكتروني ان 62% من المستطلعة آراؤهم يرون ان مسؤولية سقوط الاطفال من الشرفات تقع على عاتق الاهل بالدرجة الاولى.

  • «إيفلين نسبيت» أول عارضة أزياء في العالم

    إيفلين نسبيت هي أول عارضة في تاريخ الأزياء، ولدت في عام 1884 في تارانتو، فيلادلفيا، وتوفيت عام 1967 وكانت نموذجا للجمال والنعومة في القرن العشرين، في فترة شهد فيها التصوير الفوتوغرافي للأزياء انطلاقة قوية في وسائل الإعلام.

  • راقصة استعراضية تتباهى بعاهتها وترفض التجميل

    تحب كل امرأة أن تكون جميلة، وتسعى دائمًا لمواكبة مواصفات الجمال السائدة، بالعناية ببشرتها تارة، ومواكبة الموضة تارة أخرى، وأحيانًا من خلال جراحات التجميل، التى بلغ اهتمام البعض بها حد الهوس، وكلما كانت المرأة تحت الأضواء كلما حرصت على ذلك أكثر وعلى أن تبدو مثالية أو كاملة،

تابعنا علي "فيس بوك"