الدولة تتصدر خيارات السائح الصيني في احتفالات السنة الجديدة

95 % إشغال رحلات الطيران من الصين إلى الإمارات

ارتفعت نسب إشغال الرحلات القادمة من الصين إلى الإمارات لتصل إلى أكثر من 95% مع بدء احتفالات السنة الصينية الجديدة التي تمتد من اليوم الفترة من 15 إلى 24 فبراير الجاري، حيث تسير الناقلات الوطنية والصينية أكثر من 60 رحله أسبوعياً بين البلدين بحسب مصادر عاملة في القطاع السياحي في الدولة.


وتسير طيران الإمارات 38 رحلة أسبوعياً بين دبي ووجهات مختلفة في الصين، في حين تسير طيران الاتحاد 17 رحلة أسبوعياً إلى الصين موزعة بواقع 7 رحلات إلى بكين و7 رحلات إلى شنغهاي و3 رحلات إلى تشنغدو.


وقال تقرير صادر عن «CTRIP» وأكاديمية السياحة الصينية، إن اليابان وتايلاند والإمارات تصدرت الوجهات السياحية بالنسبة للصينيين خلال عطلة السنة الصينية من بين 68 دولة وإقليماً حول العالم، شهدت حجوزات مكثفة من قبل الصينيين. وأشار التقرير إلى أن متوسط إنفاق السائح الصيني في رحلة رأس السنة الصينية يصل إلى نحو 1500 دولار.


وقالت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في إفادة لــــ«البيان الاقتصادي»، إن الصين تحتل حالياً المرتبة الأولى في قائمة أكبر الأسواق السياحية الخارجية للإمارة، حيث بلغ عدد النزلاء الصينيين 372.4 ألف نزيل في 162 فندقاً ومنتجعاً وشقة فندقية في أبوظبي، خلال العام 2017 بنسبة نمو 60.6% مقارنة بنحو 231.9 ألف نزيل في 2016.


وأضافت أن حصة الصينيين تخطت 7.6% من إجمالي نزلاء فنادق أبوظبي العام الماضي البالغ عددهم 4.876 ملايين نزيل مقابل نحو 4.44 ملايين نزيل في 2016، بنمو نسبته 9.8%. وتتطلع هيئة أبوظبي للسياحة إلى استقطاب 600 ألف زائر صيني إلى الإمارة بحلول العام 2021، والاستفادة من الفرص المتاحة في هذا السوق الكبير الذي يوفر آفاق نمو واعدة. وتكتسب هذه الطموحات زخماً إضافياً مع تطوير الإمارة لمجموعة واسعة من المنتجات والباقات السياحية التي تتناسب مع المتطلبات النوعية للمسافر الصيني.


وقال سعيد العابدي، رئيس العابدي القابضة التي تعتبر الممثل الحصري لشركة تشاينا إيرلاينز الصينية التي تسير 4 رحلات أسبوعياً بين الصين والإمارات، إن نسب إشغال الرحلات من الصين إلى دبي خلال عيد السنة الصينية ترتفع لتتراوح بين 95 ـ 100% مقارنة مع متوسط إشغال يبلغ 80% في الأيام العادية.


وأضاف أن تسهيلات التأشيرة كان لها دور كبير في نمو عدد السياح الصينيين إلى الإمارات باعتبارها المحدد الأساسي لدى اختيار أي وجهة سياحية، مشيراً إلى أن الرحلات المباشرة التي تسيّرها الناقلات الوطنية بين الإمارات والصين وصلت إلى 60 رحلة أسبوعياً، الأمر الذي يظهر أهمية هذا السوق بالنسبة للقطاع السياحي في الدولة.


زيادة متوقعة
وارتفع عدد الزوار الصينيين في دبي خلال العام الماضي ليصل إلى 764 ألف زائر بنمو نسبته 41% مقارنة مع العام 2016. وتوقع حسين عطا الله، المدير العام لشركة «بن صالح للسياحة والسفر»، زيادة في أعداد السياح الصينيين إلى الإمارات خصوصاً دبي وأبوظبي، بعدما أصبحت الإمارتان محط أنظار الجميع حول العالم.


وقال أكرم شرف المدير العام لـ«مكتب المسعود للسفريات» في أبوظبي، إن الصينيين لديهم رغبة كبيرة في القدوم إلى الإمارات خلال هذه الفترة من العام للاحتفال برأس السنة الصينية، مبيناً أن القرار الخاص بدخول الصينيين إلى الإمارات من دون تأشيرة مسبقة يسهم بصورة كبيرة في زيادة عدد السائحين إلى الدولة.


وتسعى أبوظبي إلى مواكبة الطلب المتزايد على العطلات الخارجية في السوق الصيني من خلال توفير برامج تلبي احتياجاته وتتماشى مع خصوصيته، مع التركيز على السياحة الترفيهية والثقافية إلى جانب سياحة الحوافز والاجتماعات والمعارض. وحصلت فنادق ومعالم سياحية عدة في أبوظبي أخيراً، على شهادة «مرحباً بالصينيين» من «أكاديمية السياحة الصينية» التي تمنحها لمنشآت الضيافة والوجهات المتميزة في تقديم خدمات عالية الجودة. علاوة على ذلك، تقبل مقاصد ومرافق سياحية عدة في الإمارة بطاقات بنك الصين يونيون باي.

ارتفاع
من المتوقع ارتفاع عدد الزوار القادمين من الصين إلى دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 21% ليبلغ نحو 2.5 مليون زائر سنوياً حتى العام 2021، وفق تقرير لشركة "كوليرز إنترناشونال"، ومن المقرر أن تشهد السعودية أعلى نسبة زيادة في عدد الوافدين من الصين بواقع 35% تليها الإمارات بنسبة 20%.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon