40 عارضاً في «سايت مي» بمركز إكسبو الشارقة

افتتح الشيخ ماجد بن سلطان القاسمي مدير دائرة شؤون الضواحي والقرى في الشارقة، فعاليات معرض تقنيات الإعاقة البصرية «سايت مي» بمشاركة أكثر من 40 شركة محلية ودولية، تعرض مجموعة متنوعة من أحدث التقنيات التكيّفية والمنتجات والخدمات المتخصصة بإعادة التأهيل التي تعزز القدرات الوظيفية للمكفوفين وذوي الإعاقة البصرية.

وقال سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، إن المعرض يوفر فرصاً مثالية لمساعدة مدارس المكفوفين ومؤسسات الرعاية الصحية والاجتماعية على تقديم مستوى أفضل من الخدمات المخصصة لمجتمع المكفوفين والمعاقين بصرياً من خلال إعادة تأهيلهم، وتوظيفهم والتواصل مع المجتمع.

وأوضح أن الإمارات تتبوأ مركزاً رائداً على صعيد اعتماد أحدث التقنيات الخاصة بما في ذلك إمكانية الوصول إلى أكبر مكتبة في العالم وتوفير أجهزة صراف آلي ناطقة، كما طرحت أول مركز متخصص لإعادة التأهيل للمعاقين بصرياً، واعتمدت أحدث تقنيات الملاحة والقراءة مثل «برايل آي» ونظارات «أمل الذكية» وغيرها.

مقهى

ويتضمن المعرض الذي يفتح أبوابه للزوار من الساعة العاشرة صباحاً ولغاية السادسة مساء، «مقهى الحوار في الظلام» الذي يعتبر من أكثر التجارب العالمية تشويقاً، حيث يتم توجيه الزوار عبر مرشدين مكفوفين في أجواء من الظلام التام.

وقال عادل الزمر رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمعاقين بصرياً، إن الجمعية تسعى من خلال «سايت مي» إلى تحقيق أهداف تتخطى حدود توفير المعدات والتقنيات الحديثة المناسبة للمكفوفين وذوي الإعاقة البصرية التي تساعدهم على تسهيل حياتهم وتحركاتهم، وتتعداها إلى تسهيل اندماج هذه الشريحة في المجتمع وسوق العمل والتعليم.

ووفقاً للوكالة الدولية لمكافحة العمى، يوجد حالياً 15 مليون مكفوف في منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا، بينما يعاني 79 مليون شخص آخرين من ضعف شديد في حاسة البصر. أما على الصعيد الدولي، ووفقاً لإحدى الدراسات الجديدة، يُشكّل إعتام عدسة العين السبب الرئيسي لإصابة 12.6 مليون شخص من بين 36 مليون شخص كانوا مصابين بالعمى في عام 2015، بينما كان خطأ الانكسار غير المصحح الحالة التي عانى منها 7.4 ملايين شخص، والزرق بالنسبة لـ 2.9 مليون مصاب.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon