«أدنوك» ترسي عقد التنفيذ على «لارسن آند توبرو»

1.26 مليار درهم لبدء إنتاج نفط «حليبة»

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» تنفيذ استثمارات رأسمالية ضخمة في شركة الظفرة للعمليات البترولية المحدودة «الظفرة للبترول» لإنتاج النفط من حقل حليبة الواقع على امتداد الحدود الجنوبية الشرقية لإمارة أبوظبي.

وقال بيان للشركة أمس: إننا نخطط لبدء الإنتاج من حقل حليبة في منتصف 2019 بطاقة إنتاج أولية تبلغ 20 ألف برميل من النفط الخام ترتفع تدريجياً لتصل إلى 40 ألف برميل يومياً في عام 2020.

وأرست شركة الظفرة للبترول التي تدير حقل حليبة عقد الأعمال الهندسية والمشتريات والإنشاءات لأعمال المشروع على شركة «لارسن آند توبرو» للهندسة الهيدروكربونية التي أعلنت في بيان أن قيمة العقد تزيد على 1.26 مليار درهم.

وتشمل المرحلة الأولى من العقد حفر 32 بئراً وإنشاء خط أنابيب بطول 65 كيلومتراً لنقل النفط الخام من آبار حقل حليبة لمعالجته في محطة عصب المركزية.

ويعد هذا الاستثمار الضخم خطوة مهمة نحو تنفيذ استراتيجية أدنوك 2030 للنمو الذكي التي تهدف إلى زيادة الطاقة الإنتاجية من النفط والغاز والارتقاء بالأداء، في سعيها لزيادة الربحية من عمليات الاستكشاف والتطوير والإنتاج.

وتعد شركة الظفرة للبترول أول مشروع مشترك بين شركة أدنوك وشركة النفط الوطنية الكورية وشركة «جي إس إنيرجي»، التي تمثلها شركة كوريا أبوظبي للنفط «كادوك» المملوكة لائتلاف من شركات من كوريا الجنوبية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon