الإمارات تسلم مصر رئاسة مجلس الاتصالات

شاركت الإمارات، ممثلة بالهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في أعمال الدورة الحادية والعشرين لمجلس وزراء العرب للاتصالات والمعلومات، التي اختتمت أعمالها أمس الأول في العاصمة المصرية القاهرة، بمشاركة وزراء الاتصالات أو ممثلين عنهم في الدول العربية.

وترأس وفد الهيئة المشارك في الاجتماع، حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، وتم خلال الاجتماع، الإعلان عن تسلم مصر رئاسة الاجتماع في دورته الحالية، خلفاً للإمارات.

وقال حمد المنصوري: الجهود العربية المبذولة ضمن إطار الاتصالات، يمكن اعتبارها نموذجاً للعمل المشترك، الهادف إلى تحقيق الأهداف الإقليمية لخدمة مجتمعات المنطقة وشعوبها. وتجلى ذلك في العديد من الأطر والهياكل الإقليمية، مثل الشبكة العربية لهيئات تنظيم الاتصالات، التي تترأسها دولة الإمارات.

حيث تشرفنا باستضافة اجتماعها الخامس عشر في سبتمبر الماضي. ونحن نتطلع إلى استمرار العمل بروح الفريق العربي الواحد، تحقيقاً لتطلعاتنا جميعاً في أن يكون قطاع الاتصالات المحرك الأكثر قوة للتنمية المستدامة في بلداننا، ولمصلحة أجيالنا المقبلة.

مؤتمر

وأضاف: تستضيف الإمارات العام المقبل، مؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات، الذي ينعقد في الفترة من 29 أكتوبر إلى 16 نوفمبر 2018. ووجّه للمشاركين الدعوة لحضور هذا الحدث العالمي الكبير، الذي يمثل أهم المؤتمرات العالمية في قطاع الاتصالات.

وقال: نحن على يقين بأن الدورة المقبلة من المؤتمر، ستشهد المزيد من الحضور العربي، بما يعكس اهتمامنا جميعاً بهذا القطاع، ورهاننا عليه كأساس للتوجهات الاستراتيجية في الاقتصاد والتعليم والصحة، وغيرها من المجالات الحياتية. وشهدنا خلال الاجتماع الأخير للفريق العربي للتحضير لمؤتمر المندوبين المفوضين، الذي انعقد بالإمارات، ما يؤكد على جاهزية الوفود العربية للاستفادة من هذه المنصة.

وقال: إننا في الإمارات، وبتوجيهات ومتابعة حثيثة من قيادتنا الرشيدة، نعد العدة بما أوتينا من خبرات، ومن تعاون مع الأشقاء والأصدقاء، لدخول المستقبل من بوابة المشاركة الفاعلة في صناعته، بدلاً من الانتظار حتى تداهمنا متغيراته بما لا نستطيع مجابهته من تبدلات.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon