تأثيرات

«المركز»: انخفاض مؤشر «ستاندرد آند بورز» المُركّب لدول التعاون رغم انتعاش النفط

ذكر المركز المالي الكويتي «المركز» في تقريره عن أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لشهر نوفمبر أنّ أسعار النفط عاودت صعودها بنسبة 3.6%، متجاوزة مستوى 60 دولاراً للبرميل بقليل، إلا أن ذلك لم يؤثر إيجابياً على المنطقة، حيث انخفض مؤشّر «ستاندرد آند بورز» المُركّب لدول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 2.3% خلال نوفمبر 2017، تماشياً مع معظم أسواق دول مجلس التعاون الخليجي التي انخفضت بدورها.

وأشار التقرير إلى أنه ووفقاً لمعهد التمويل الدولي، مِن المتوقّع تسارع وتيرة معدّل نمو الناتج المحلي الإجمالي لإمارة دبي إلى 3.2 % في عام 2017، وصولاً إلى 3.5 % في عام 2018. وتسهم الاستثمارات في البنى التحتية في ذلك النمو الاقتصادي المُتسارع، كما يشكل الإنفاق الإضافي المتعلّق بمعرض إكسبو 2020 حافزاً للنمو الاقتصادي لدبي.

كما أشار التقرير أن قطاع الإنشاءات في الإمارات بات يُسابق الزمن لسداد الفواتير، حيث يسعى أصحاب المشاريع والمقاولون إلى دفع المتأخّرات غير المسدّدة قبل شهر يناير 2018، وهو الموعد المقرر لبدء تطبيق ضريبة القيمة المضافة في البلاد. وبعد تطبيق هذه الضريبة، ستخضع جميع المدفوعات لضريبة بنسبة 5%. الكويت- البيان

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon