تتضمن التحول الرقمي والتنقل الذكي والتكنولوجيا المالية

منتدى دبي هامبورغ للأعمال يدعو لشراكات بين المدينتين

اختتمت أخيراً في مدينة هامبورغ الألمانية فعاليات الدورة السادسة لمنتدى دبي هامبورغ للأعمال 2017، والذي نظم بالتعاون بين غرفة تجارة وصناعة دبي وغرفة هامبورغ خلال الفترة 29 نوفمبر الماضي - 2 ديسمبر الجاري، بدعوةٍ إلى تعزيز التعاون بين شركات دبي ونظيراتها الألمانية في هامبورغ، وخصوصاً في مجالات التحول الرقمي، وخدمات التنقل الذكي، وقطاع التكنولوجيا المالية (فنتك) وذلك في ظل استعدادات قطاع الأعمال في المدينتين للثورة الصناعية الرابعة.

وأقيم المنتدى تحت عنوان «التحول الرقمي –المحرك الرئيسي للنمو المستقبلي»، حيث بحث وفد غرفة دبي الذي ضم كبار مسؤولي الغرفة ورجال الأعمال في الإمارة آفاق التعاون والشراكات في المجالات الرئيسية الثلاثة التي تشكل عنواناً للمدن المتطورة.

وحضر المنتدى علي عبدالله أحمد، سفير دولة الإمارات لدى ألمانيا، وماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي، وهشام الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي، وحمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي، وتوبياس بيرغمان، رئيس غرفة هامبورغ وكونيليا بروفر ستوركس، سيناتور الصحة وحماية المستهلك لمدينة هامبورغ.

قواسم مشتركة

وركز الغرير على القواسم المشتركة بين مدينتي دبي وهامبورغ اللتين شهدتا تغيرات متسارعة وتحولاً رقمياً في السنوات الأخيرة، مشيراً إلى أن دبي حققت تقدماً ملحوظاً لتحقيق أهدافها بأن تصبح إحدى أذكى المدن العالمية، في حين نجحت مدينة هامبورغ باستخدام تقنية إنترنت الأشياء لتعزيز مكاسب التحول الرقمي.

وأضاف: لا شك بأن المستقبل سيكون رقمياً، مع التقنيات والابتكارات الجديدة التي يتوقع أن تحول مجتمعات أعمالنا إلى مجتمعات أفضل. وإنني أؤمن بأننا من خلال تعزيز تعاوننا، نستطيع أن نخلق المزيد من القيمة والفائدة لمجتمعاتنا.

أهم شريك

ووصف رئيس غرفة هامبورغ، مدينة دبي بأنها أهم شريك صناعي لهامبورغ، معتبراً أن التعاون بين المدينتين يعزز فرص التوظيف، ويحفز الابتكار وتطوير منتجات جديدة في مجالات وقطاعات عديدة. وخلال جلسة نقاشية جمعته والبروفسور الدكتور هانز يورج شميدت ترينز، ممثل ومستشار غرفة هامبورغ، أشار بوعميم إلى أن إمارة دبي توفر للشركات الألمانية فرص نمو واسعة باعتبارها بوابة للوصول إلى أسواق الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا، معتبراً أن ألمانيا قادرة على أن توفر الخبرات المطلوبة لدعم تحول دبي إلى اقتصاد المعرفة والاستدامة.

مناقشات

وركزت جلسات النقاش على كيفية التحول في نماذج عمل شركات دبي وهامبورغ لمواكبة الاتجاهات الجديدة للتكنولوجيا الحديثة، وحلول التنقل الذكي التي تعتمدها دبي وهامبورغ ومنها نظم قيادة مستقلة بدون سائق، ومواصلات عامة ذكية والخطوات التي اتخذتها دبي وهامبورغ لتطوير قطاع التكنولوجيا المالية.

وقالت رجاء المزروعي، نائب الرئيس التنفيذي في «فينتك هايف» بمركز دبي المالي العالمي: تعتبر ألمانيا شريكاً مهماً للإمارات، ويعد البلدان من المراكز الرائدة عالمياً على صعيد دعم وتشجيع واحتضان شركات التكنولوجيا المالية. ونفخر في المركز بما نوفره من بيئة مواتية ومقومات داعمة لرواد الأعمال والشركات الناشئة لكي تزدهر وتنمو في المنطقة، وخير مثال على ذلك قيامنا أخيراً بإطلاق صندوق بقيمة 100 مليون دولار مخصص للاستثمار في شركات التكنولوجيا المالية بهدف تسريع وتيرة تطورها. وأضافت: نتطلع إلى توطيد أواصر التعاون وتبادل المعرفة مع ألمانيا.

وقام وفد غرفة دبي دبي بعدد من الزيارات الميدانية إلى أبرز المعالم الاقتصادية والابتكارية في هامبورغ ومنها مركز هامبورغ لأبحاث الملاحة الجوية المطبقة، ومصنع ايرباص، ومركز الابتكار الصحي في هامبورغ، حيث اطلعوا على أحدث الابتكارات المعتمدة في مدينة هامبورغ الألمانية.

ويعتبر منتدى دبي هامبورغ للأعمال منصة مثالية للتعاون والشراكة بين مجتمعي الأعمال في دبي وهامبورغ، حيث شهد المنتدى منذ إطلاق دورته الأولى في عام 2007 تبادلاً لفرص الأعمال والشراكات الاقتصادية الناجحة التي ساهمت في تعزيز مكانة مجتمع الأعمال في المدينتين الحيويتين.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon