100 عارض و1000 خبير بمعرض ومؤتمر الأسمنت والخرسانة

افتتح مروان بن جاسم السركال المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، وسيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، صباح أمس، فعاليات الدورة الأولى من المعرض والمؤتمر الدولي للأسمنت والخرسانة في الشرق الأوسط 2017، بمشاركة أكثر من 100 عارض و1000 خبير دولي في قطاع البناء والتشييد.

وأكد مروان جاسم السركال أن اختيار الشارقة لاستضافة الحدث يعد دليلاً جديداً على المكانة الرائدة التي وصلت إليها الإمارة على خريطة صناعة المعارض وسياحة الأعمال الإقليمية والعالمية، باعتبارها وجهة مفضلة للشركات ومركزاً حيوياً للأعمال والاستثمار.

وأوضح أن انعقاد مثل هذه الفعاليات الدولية في إكسبو الشارقة يساهم ويدعم مسيرة التنمية الاقتصادية المستدامة في الإمارة والقائمة على التنويع ورفد الاقتصاد المحلي بموارد جديدة تعزز حالتي الاتزان والنمو فيه.

وأشار إلى أن الحدث يتيح الفرصة للمستثمرين من داخل الدولة وخارجها للتواصل فيما بينهم لإبرام الشراكات وعقد الصفقات وتبادل الخبرات التي تعود بالنفع على الجميع. وقال إن الفعاليات توفر منصةً مثالية تتيح للقطاع في المنطقة فرصة التعرف على أفضل الموردين وخبراء المعدات تحت سقف واحد، إلى جانب الاطلاع على كل جديد في مجال التكنولوجيا والممارسات والسياسات.

إثراء

وقال سيف محمد المدفع: فخورون باستضافة إكسبو الشارقة الدورة الأولى للمعرض الذي يعد أحد المعارض الفريدة في المنطقة، ويمثل قطاعا استراتيجيا وحيويا، ويرتبط بعدد من الصناعات والقطاعات المهمة، كما أنه يثري محفظة المعارض الفعاليات والمؤتمرات التي يستضيفها المركز.

مبينا أن مركز إكسبو قام على مدار العام الجاري بتنفيذ خطة عمل تطويرية هادفة إلى استقطاب الاستثمارات الاقتصادية للإمارة، وتعزيز مكانة مركز إكسبو على الخريطة العالمية للمعارض، موضحا أن أبرز ملامح الخطة التطويرية هي إفساح المجال أمام الشركات العالمية لتنظيم المعارض المتخصصة في «إكسبو الشارقة» ومن ضمنها المعارض المتخصصة مثل معرض الأسمنت والخرسانة.

لافتاً إلى أن الدولة تمتلك صناعة قوية في قطاع الأسمنت، ومع استمرار ارتفاع الطلب على مشاريع البنية التحتية المتزايدة، سيشكل المعرض فعاليةً مميزة للرواد المحليين والإقليميين للحصول على المنتجات والحلول التكنولوجية الجديدة.

وقال الدكتور هولجر كاروتز، الشريك والمدير لشركة «آد-ميديا جي إم بي اتش» المنظمة للمعرض: يأتي المعرض والمؤتمر الدولي في الشرق الأوسط ليكون الإضافة الأحدث إلى محفظة الشركة من المعارض التجارية الدولية، ويقدم منصةً تجتمع فيها الخبرات المحلية مع المهارة الفنية الدولية، مبيناً أن برنامج المؤتمر يغطي موضوعات ذات أهمية لكل من منتجي الأسمنت وجميع الجهات المعنية في صناعة الخرسانة الجاهزة في المنطقة وخاصةً شركات التطوير العقاري وشركات البناء.

مشاركون

من جهتهم، أكد مشاركون أن الحدث يأتي لتقديم رؤى خبراء من الإمارات وألمانيا وجنوب أفريقيا وسويسرا حول التكنولوجيا الجاهزة والاستدامة والبناء خارج الموقع والمتانة والخرسانة عالية الأداء والمباني الجاهزة والطباعة ثلاثية الأبعاد والتخصيص ومراقبة الجودة والجيل الجديد من أحجار الرصف وتقنية جزيئات النانو وأسمنت جيوبولايمر إلى جانب المواد الخام ومعدات الإنتاج والتكنولوجيا والحلول.

وقال حسان محمد الموعد المدير التقني للشركة راك بريكاست ومقرها رأس الخيمة، إنها تعد المشاركة الأولى في مثل تلك المعارض بهدف تسليط الضوء على منتجات الشركة، كما تأتي المشاركة بهدف إطلاق منتج للمرة الأولى في الإمارات بديلاً عن الطابوق، وذلك من خلال شراء مصنع تقدر تكلفته بـ 10 ملايين درهم، وتم استيراده من فنلندا، ويعد منتجا مقاوما للحرارة.

وقال عمر الملكي مدير مبيعات شركة تكنو كاست بريكاست بأبوظبي إن الهدف من المشاركة هو التواصل مع موردين جدد لتوسيع نشاط الشركة، مبينا أن الشركة لها حضور في أبوظبي والمناطق الشمالية، وأن حصتها في هذه الأسواق بنسبة 10 - 15 %، كما أن حجم المبيعات السنوية للشركة تتراوح ما بيم 85 - 120 مليون درهم، وأن الشركة في كافة نشاطاتها تستخدم أفضل وسائل التكنولوجيا الحديثة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon