توقع استقرار السوق وتزايد الطلب العالمي

المزروعي: 2018 عام تعافي أسعار النفط

أعرب معالي سهيل فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة عن تفاؤله الكبير بارتفاع أسعار النفط خلال العام المقبل. وقال معاليه في تصريحات للصحفيين على هامش أعمال معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك 2017» «عام 2018 سيكون عام تعافي أسعار النفط، مضيفا: إنني متفائل جداً بأن يشهد العام المقبل تعافي أسعار النفط وعودة الاستقرار للسوق.

وشدد على أن العام المقبل سيشهد المزيد من ضخ الاستثمارات في قطاع النفط والغاز تلبية للطلب العالمي، مؤكداً أن الطلب العالمي من النفط يتزايد كما أن مخزونات النفط تتراجع بصورة ملحوظة.

التزام

وقال: علينا أن ننتظر لحالة استقرار السوق وتوازن العرض والطلب الحالية وأعتقد أن الطلب سيتزايد خلال الفترة المقبلة. وشدد في تصريحاته على التزام الإمارات بقرارات منظمة الأقطار المصدرة للبترول «أوبك» أياً كانت، مشيراً إلى أن التزام دول المنظمة والمنتجين من خارجها باتفاق خفض الإنتاج ساعد في إعادة التوازن مرة أخرى حيث تعمل 24 دولة من الجانبين على استقرار السوق.

وأوضح أن الإمارات تعمل مع شركائها لضمان استدامة النمو وكفاءة التشغيل والإنتاج. ولفت إلى أن شركة أدنوك تلتزم شهرياً بالإعلان بشفافية عما خفضته من الإنتاج التزاماً بقرارات منظمة أوبك».

تمديد الاتفاق

وأشار معالي وزير الطاقة والصناعة خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية لمعرض «أديبك» إلى أن هناك إمكانية لتمديد اتفاق خفض إنتاج نفط الدول الأعضاء وغير الأعضاء في أوبك العام المقبل لتحقيق الاستقرار في سوق النفط العالمي والحفاظ على أسعار مناسبة للجميع.

وأوضح أن الأسواق بحاجة إلى أسعار مناسبة لجميع الأطراف ذات العلاقة بما في ذلك المنتجون والمستثمرون والمستهلكون، معرباً عن أمله في أن تتوصل «أوبك» إلى اتفاق حول تمديد خفض الإنتاج في العام المقبل.

وقال: أن معدلات النمو تقود الطلب على منتجات النفط والغاز ويحرك سوق النفط في الاتجاه الصحيح. ونوه بأن قرار تمديد خفض الإنتاج معقد للغاية وذلك في ظل حاجة الأسواق إلى الاستقرار والاستثمار ولهذا السبب نقول إن هناك إمكانية لتمديد اتفاق تخفيض الإنتاج.

علاقات بناءة

وجدد المزروعي حرص الإمارات على تطوير علاقات بناءة وطويلة الأمد مع مختلف دول العالم وذلك انطلاقاً من رؤية وتطلعات القيادة الحكيمة نحو إرساء أسس وخطط علمية مدروسة بالكامل تهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة والحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين على حد سواء فإننا حريصون على تطوير علاقات مثمرة مع جميع شركائنا وفي هذا السياق قمنا بتطوير علاقات استثمارية إيجابية مع الصين والهند وباكستان واليابان والعديد من البلدان الأخرى.

وقال: إن هناك البعض ممن يحاولون العبث بأمننا ولكنهم لن ينجحوا، ونؤكد أننا نعمل مع المجتمع الدولي لمحاربة جميع من يسعون إلى تحفيز المنظمات الإرهابية والمليشيات، مشيراً إلى ارتباط النفط بالسياسة حيث لا يمكن فصل العوامل الجيوسياسية عن صناعة النفط. ولفت إلى أن النفط كان دوماً ما يمثل حماية من التوترات السياسية.

وأكد معالي الوزير أهمية خفض الدعم على الطاقة وذلك لترشيد الاستهلاك، مشيراً إلى أن هناك حاجة ملحة لخفض دعم الطاقة من أجل الأجيال القادمة وعلينا أن نكون أكثر واقعية تجاه ثرواتنا الطبيعية والحفاظ عليها من أجل المستقبل. وأشار المزروعي إلى أن الإمارات ودول المنطقة تشهد تحولات كبيرة تستدعي تضافر كافة الجهود لضمان مواصلة النمو.

أديبك

وتحدث في حواراته للصحفيين أمس عن الدورة الحالية لمعرض أديبك، مؤكداً أنها تشكل قصة نجاح للإمارات، حيث يجتمع أكثر من 2200 عارض وشركة من أكثر من 100 دولة وتوقعات بأكثر من ألف زائر، وبلا شك فإن المعرض أضحى منصة تجمع صناع القطاع حول العالم، ويندر أن تجد عارضاً أو مسؤول شركة نفطية لا يرغب في المشاركة في هذا المعرض المهم.

وأشاد بالدعم الكبير الذي يلقاه المعرض من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة والمتابعة الدؤوبة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

أشاد معالي سهيل المزروعي خلال كلمته بقرار طرح جزء من شركة أدنوك للتوزيع للاكتتاب العام قائلاً: القرار يتماشى مع خطط النمو والاستدامة التي تضعها شركة أدنوك. وأضاف أنه من الصعب على الشركات أن تنمو وتتطور حالياً بدون ذلك.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon