«شروق» تستقطب اهتمام الزوار بمرافقها السياحية في سوق السفر العالمي بلندن

اختتمت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، مشاركتها الناجحة في معرض سوق السفر العالمي في لندن، الذي انطلقت فعالياته في 6 نوفمبر الجاري، واستمرت ثلاثة أيام، مستعرضة خلاله محفظتها الواسعة من المشاريع السياحية القائمة وتلك التي لا تزال قيد التطوير، وما توفره هذه المشاريع من مرافق ومقومات وعروض ترويجية جاذبة.

وحظيت منصة «شروق» في المعرض، المشاركة ضمن جناح هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة، باهتمام واسع من الزوار الدوليين ووكلاء السفر وشركات السياحة العالمية، الذين تعرفوا إلى أبرز ما تقدمه الوجهات التابعة للهيئة من مرافق متنوعة وخدمات تلائم مختلف شرائح الزائرين.

وشهدت المنصة أيضاً زيارة وفد رسمي من سفارة دولة الإمارات في لندن، ضم كلا من جمال عبد العزيز العويس، الملحق الصحي في السفارة، وخلفان المطروشي، رئيس قسم الشؤون الاقتصادية، وأحمد العبدولي، سكرتير ثالث في السفارة، وروضة محمد العتيبة، نائب رئيس البعثة في السفارة، ويوسف حسانة، كبير المستشارين الاقتصاديين.

وسلطت «شروق» الضوء خلال الحدث على الباقات السياحية والعروض الترويجية التي تقدمها ضمن 3 من أهم مشاريعها، وهي: مليحة للسياحة البيئية والأثرية وواجهة المجاز المائية وجزيرة النور، حيث تفاعل الزوار معها، وأبدوا اهتماماً بمعرفة المزيد عما توفره إمارة الشارقة عموماً من وجهات وخدمات سياحية.

مشاريع

وقال مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»: «تعتبر لندن مدينة عالمية بامتياز ومركزاً حيوياً للمال والأعمال، وملتقى للشرق والغرب، ما يؤكد أهمية تواجدنا هنا في هذا المعرض الكبير لترويج ما تمتع به الشارقة من مميزات فريدة، ومشاريع سياحية رائدة، وترويجها على نطاق واسع بين المهتمين والمتخصصين في صناعة السفر والسياحة العالمية، وأثبتنا خلال الحدث أن الشارقة وجهة سياحية فريدة قادرة على تقديم منتج سياحي محلي متميز بنكهة عالمية».

وكانت الهيئة كشفت في اليوم الأول من مشاركتها في سوق السفر العالمي عن توقيعها اتفاقية مع «مانتس»، الشركة العالمية المتخصصة في إدارة النزل والفنادق البيئية، تتولى بموجبها الأخيرة إدارة جميع منشآت الضيافة والنزل المصنفة تحت العلامة التجارية «مجموعة الشارقة للضيافة»، التابعة لـ«شروق».

وأشارت الهيئة إلى أن توقيع الاتفاقية ينسجم مع مساعيها الرامية إلى الارتقاء بمشاريعها السياحية وتقديم أفضل الخبرات والخدمات للسياح والزوار، بما يعكس صورة مشرقة عن السوق السياحية الأصيلة في الإمارة وتراثها الغني.

يشار إلى أن معرض سوق السفر العالمي في لندن، الذي اختتمت فعالياته في 8 من نوفمبر، يعتبر منصة بارزة للخبراء والمتخصصين في قطاع السفر والسياحة بمنطقة الشرق الأوسط، بهدف تعزيز حصة المنطقة من سوق السفر، المقدرة قيمته بمليارات الدولارات على صعيد العالم.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon