الاتحاد للطيران تمنح طيار المستقبل تجربة العمر

في بواكير هذا الشهر، فاجأ آدم محمد عامر وهو طفل في السادسة من عمره، من أصل مصري – مغربي، الطيارين على متن رحلة الاتحاد للطيران المتجهة من المغرب إلى أبوظبي بحديثه البالغ والمفصّل حول الحسابات الإجرائية لأنظمة تشغيل الطائرة، مبديًا فهمًا عميقًا لإجراءات الطوارئ.

وفي تلك الأثناء، وبعد الحصول على موافقة الأهل، قام الكابتن سامر يخلف بتصوير المحادثة ونشرها على قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة به. جذبت المعرفة المذهلة بالعمليات المعقدة للطائرة التي يتمتع بها الطفل، أنظار العامة وحقق المقطع المسجل أكثر من ستة ملايين مشاهدة عبر قنوات التواصل الاجتماعي.

وبالتالي، قامت الاتحاد للطيران بدعوة آدم إلى مركز التدريب التابع للاتحاد للطيران، ليحظى بيوم حافل خاص بتدريب الطيارين. ارتدى آدم زي الطيارين الذي أهدي خصيصًا له من قبل الشركة، وخاض عدة جلسات على جهاز محاكاة طائرة إيرباص A380.

وتحدّث الكابتن ماجد المرزوقي، نائب الرئيس لشؤون عمليات الطيران في الاتحاد للطيران، قائلاً: "رؤية آدم والحماس الذي يشرق في عينيه، ذكرتني بطفولتي، وحلمي في أن أصبح طيارًا. إنها حقًا لفرصة رائعة بالنسبة لنا مشاركة الأطفال في مجتمعنا أحلامهم وأمنياتهم. أبدى آدم معرفة وفهمًا كبيرين، من خلال تعلّم إجراءات العمليات المعقدة للطائرات عبر قناة يوتيوب. أتمنى أن يكون قد استمتع بيننا في يوم من حياة طيار، وأن يكون هذا اليوم دافعًا له ليواصل سعيه وشغفه بالطيران عندما يكبر."

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon