فنادق دبي..الاستثمار الأنجح

تعتبر دبي أعلى عواصم السياحة العالمية من حيث العائد على الاستثمار الفندقي، حيث يصل العائد الاستثماري إلى نحو 20 في المئة من رأس المال المستثمر، الأمر الذي يُفسّر تسابق المجموعات الفندقية المحلية والعالمية على إيجاد موطئ قدم لها في الإمارة للاستحواذ على حصة من العوائد التي وصلت إلى مستويات قياسية.


ويستفيد المستثمرون في قطاع الضيافة بدبي من نتائج مجزية لاستثماراتهم، حيث تشير البيانات إلى تصدر فنادق الإمارة القائمة العالمية من حيث العائد على الغرف، مُتفوّقة بمراحل على باريس ونيويورك ولندن، ومن يعرف دبي، يٌدرك أنها لن تتوقف عند هذا الحد، حيث ستضخ الإمارة من خلال قطاعيها الحكومي والخاص، ما يفوق 49 مليار درهم في قطاع الضيافة خلال الأعوام الثلاثة المقبلة، وصولاً إلى العام 2020، الذي سيشهد تحقيق رؤيتها السياحية في الوصول إلى 20 مليون سائح.


وشكلت المبادرات الحكومية، وسهولة الإجراءات، والأنظمة المتبعة التي تخلو من أي تعقيدات أو معوقات، فضلاً عن المشروعات السياحية التي تم افتتاحها أخيراً دافعاً قوياً للمستثمرين لزيادة استثماراتها داخل المدينة لتكون جزءاً من حركة التميز التي يتمتع بها قطاعها السياحي.

20 % العائد الاستثماري لفـنادق دبي 2017

الشركات العقارية تحتفظ بالمفاتيح الفندقية

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon