اللجنة التحضيرية تعكف على إعدادها

المستثمرون يترقبون خريطة «إكسبو 2020»

صورة

قال الدكتور طارق أحمد نظامي المؤسس والرئيس التنفيذي لشبكة نوادي الرؤساء التنفيذيين إن أعضاء الشبكة يترقبون إصدار الخطة الحكومية الخاصة بالمشروعات الاستثمارية المتعلقة بالتجهيز لمعرض ومؤتمر إكسبو 2020، في الوقت الذي تباشر فيه الشبكة مهامها المتعلقة باستطلاع وجهات نظر وأفكار أصحاب الأعمال، من خلال تنظيم مؤتمرات تشارك فيها شخصيات بارزة من مختلف قطاعات الأعمال الخاصة.

تعبئة الطاقات

وقال الرئيس التنفيذي لشبكة نوادي الرؤساء التنفيذيين لـ (البيان)، على هامش فعاليات مؤتمر بعنوان "مرحلة ما بعد الفوز بإكسبو 2020: اغتنام فرص استثمارية عالمية": بوصفنا منظمة أعمال تنتمي إلى القطاع الخاص، فإنه لا توجد اتصالات مباشرة بيننا وبين اللجنة التحضيرية ولكننا سنعمل على حشد وتعبئة طاقات وقدرات القطاع الخاص لتنفيذ الخطة الحكومية المتعلقة بالفرص والمشروعات الاستثمارية ضمن التجهيز لللمعرض ونود المشاركة في تنفيذها، عندما يتم الإعلان عنها.

وجهات النظر

ولفت نظامي إلى أن الكثير من الهيئات والجهات الحكومية تشارك بقوة وبكثافة في أعمال المؤتمر، وهي تعد بمثابة أفضل قنوات لتوصيل وجهات نظر المستثمرين وأصحاب الأعمال إلى اللجنة التحضيرية، كما يوفر المؤتمر لهذه الجهات الحكومية، فرصة التواصل والتفاعل المباشر مع المستثمرين، بما يمكنها من التعرف عن كثب إلى تفضيلاتهم وتوجهاتهم.

القطاع الخاص

وقدر نظامي بأنه قد يستغرق إعداد هذه الخطة الاستثمارية بعض الوقت نظراً لكونها خطة طويلة الآجل تتعلق بالسنوات السبع المقبلة.

ولفت إلى إن القطاع الخاص ينظر إلى استضافة الإمارات للمعرض بأنها تتيح فرصاً ضخمة، مشيراً إلى أن التوقيت الحالي، هو التوقيت المثالي بالنسبة لأصحاب الأعمال الذين يتطلعون إلى الاستثمار في الفرص التي سوف يتيحها المعرض.

 

تنظيم

 

نظم المؤتمر تحت رعاية الشيخ جمعة بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، وبحضور كبار الشخصيات من القطاعين العام والخاص، فضلاً عن مشاركة رؤساء تنفيذيين لشركات كبرى في الداخل والخارج، وتخلل المؤتمر، عقد حلقات نقاشية وحوارات، ضمت كبار المديرين والتنفيذيين، وناقشت أوجه الرؤى والتصورات بشأن الفرص الاستثمارية العالمية، بما في ذلك الفرص الجذابة والمغرية لاستضافة الإمارات لمعرض إكسبو 2020 .

وتعد شبكة نوادي الرؤساء التنفيذيين بمثابة منظمة أعمال ومقرها الولايات المتحدة، وتمتلك تواجداً في ما يزيد على 20 دولة، وتضم نحو 14 ألف رئيس تنفيذي ومستثمر.

وتعمل الشبكة تعمل على تعزيز التبادل الاستثماري بين الإمارات والعالم الخارجي، من خلال توضيح الفرص الاستثمارية المتاحة في دولة الإمارات للمستثمرين في مختلف مناطق العالم، وتنظيم مؤتمرات يشارك فيها أصحاب الأعمال في القطاع الخاص للتعرف إلى الفرص الاستثمارية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon