ميد: 30 منها في دبي وحدها

الإمارات تحتضن أكبر عدد من المناطق الحرة إقليمياً

ذكرت مجلة ميد أن الإمارات تحتضن مناطق حرة أكثر من أي بلد شرق أوسطي آخر، حيث توجد 30 منطقة حرة في دبي وحدها. وأضافت المجلة في ملف خاص عن المناطق الحرة في الإمارات، أن منطقة جبل علي الحرة تأسست في 1985، موفرة إعفاءات جمركية على الصادرات والواردات، تشجيعا منها للشركات لتأسيس أعمال تجارية، وتحفيز التجارة في الإمارة.

وتغطي المنطقة حالياً أكثر من 48 كم مربع، وتضم أكثر من 6 آلاف شركة من 110 بلدان. وتعتبر تاسع أكثر موانئ الحاويات ازدحاماً في العالم.

سوق دبي الحرة

وجاءت المنطقة الحرة في مطار دبي الدولي في المركز الأول عالميا في تصنيف مجلة الاستثمار الأجنبي المباشر ( FDI Magazine ) لمناطق المستقبل الحرة 2012/2013،.

فيما حل مركز دبي المالي العالمي في المركز الثاني، وجاءت أربع مناطق حرة في دبي في قائمة العشرين الأولى، وهي مجمع دبي للتقنيات الحيوية والأبحاث (دبيوتيك) في المركز الخامس، ومدينة دبي للإعلام في المركز العاشر، وأبراج بحيرة الجميرا في المركز الـ11، فيما حلت واحة دبي للسيلكون في المركز 13.

ومن المناطق الإماراتية الحرة الأخرى التي ضمتها القائمة، منطقة تو فور 54 الإعلامية في أبوظبي في المركز 21، وومدينة دبي الأكاديمية العالمية في المركز 23، ومدينة دبي الطبية في المركز 24، ومنطقة ركيا الاقتصادية في المركز 25، ومدينة دبي للاستوديوهات في المركز 27، ومدينة المعرفة في المركز 29، ومنطقة رأس الخيمة الحرة في المركز 31، ومنطقة الإنتاج الإعلامي الحرة في دبي في المركز 42.

وتحتضن المنطقة الحرة في مطار دبي ( دافزا ) 1500 شركة، بما فيه شركات عالمية مثل أودي، وإيرباص، وكلارينس وهاينز. وتتضمن المرافق التابعة لها قاعة للمؤتمرات، ومقاه وبنوكا. وتشمل الصناعات التجارة والخدمات والصناعة الخفيفة. وتوفر ملكية مطلقة للشركات الأجنبية، وإعفاءات ضريبية على الشركات والصادرات والواردات. إضافة على عدم وجود قيود على العملة، وحرية الحركة لرأس المال.

دبي للتقنية الحيوية

ويعتبر مجمع دبي للتقنية الحيوية والأبحاث (دبيوتيك) الذي يضم 85 شركة إقليمية وعالمية، بما فيها فايتز وجنزيم، وفيرمينك، مجمع الشرق الأوسط الرئيسي للتجارة العلمية. وتحتضن مدينة دبي الأكاديمية العالمية 20 ألف طالب من جميع أنحاء العالم. ويضم الحرم الجامعي الذي تبلغ مساحته 18 مليون قدم مربع، 27 مؤسسة أكاديمية من 11 بلدا، موفرة أكثر من 300 درجة علمية.

مدينة دبي للإنترنت

تعتبر المدينة واحدة من أكبر مجمعات تقنية المعلومات في المنطقة، وهي قاعدة استراتيجية لشركات تقنية الاتصالات المحلية والإقليمية والعالمية التي تستهدف الأسواق الناشئة القريبة. وهي تحتضن علامات تجارية عالمية كبرى مثل كانون، وديلـ وآي إم بي، وانتيل، ومايكروسوفت. وتمتاز بعد وجود ضريبة شخصية، أو تجارية او على الدخل لمدة 50 عاما.

مدينة دبي للإعلام

تواجدت شركات الإعلام الإقليمية والعالمية في مدينة دبي للإعلام منذ عام 2001، تجذبها مكانتها كمنطقة حرة، ومناخها التجاري المميز، وتجمعات الشركات المعنية. وتشمل صناعات مثل الإعلان، والاتصالات، والإعلام، وخدمات التسويق، وخدمات الدعم الإعلامي، وإدارة الفعاليات، والاستشارات الإعلامية.

منطقة دبي للتعهيد

أول منطقة متخصصة بهذا النوع من الأعمال في العالم، ويعني هذا أن تعهد أي مؤسسة او شركة بجزء من أعمالها الداخلية إلى مؤسسة متخصصة تتولى إدارة هذا الجزء من العمل بقدر أكبر من الفعالية. وتسمح للشركات أو المؤسسات بتعهيد الدعم في قطاعات مثل المصادر البشرية، وتقنية المعلومات، ومكاتب الدعم، وخدمات مراكز الاتصال. رسخت هذه المنطقة الحرة مكانتها كموقع رائد للبث، والترفيه، والموسيقى، والإنتاج، وفعاليات الدعم الإعلامي مثل مهرجان دبي للسينما.

خمس مناطق في أبوظبي

أما أبوظبي فتحتضن خمس مناطق حرة، بعضها مازال قيد التطوير. كما ازدهرت منطقتها الإعلامية الحرة تو فور 54 في غضون سنوات قلائل، في حين مازالت الخطط ماضية لتطوير ميناء خليفة.

ومنطقة كيزاد المحاذية، للمساعدة في تنويع القاعدة الاقتصادية للإمارة. وتحتضن إمارة رأس الخيمة المعروفة بسهولة ووفرة تأسيس الأعمال التجارية، منطقة رأس الخيمة الحرة، التي تضم 6 آلاف شركة صغيرة ومتوسطة من 106 بلدا. في حين تضم إمارة الشارقة، السوق الحرة في مطار الشارقة الدولي ، ومنطقة الحمرية الحرة على مقربة من المطار.

وفي الساحل الغربي من الإمارات أصبحت منطقة الفجيرة الحرة لاعبا رئيسيا في السوق في السنوات الأخيرة، موفرة مصاريف أقل، ومساحات مكتبية افتراضية.

ورسوم ترخيص تجاري مخفضة. كما تدير عجمان منطقتها الحرة الخاصة، مركزة على التجارة، والصادرات والواردات في منطقة الميناء. وفي شهر مايو 2013 بدأت المنطقة في توفير تراخيص التجارة الالكترونية لتسهيل الشراكات الالكترونية. وتدير أم القيوين ميناء أحمد بن راشد، والمنطقة الحرة لخدمة عدد محدود من سفن الشحن.

ركيزة أساسية لاقتصادات المنطقة

تعتبر المناطق الحرة ركيزة أساسية لاقتصادات المنطقة. وقد افتتحت أول منطقة حرة في منطقة الشرق الأوسط في ميناء العقبة الأردني في عام 1973. وفي عام 1985، دشنت دبي منطقة جبل علي الحرة، التي توفر مناخا حرا للتجارة، مقدمة إعفاءات جمركية على الصادرات والواردات تشجيعا منها للشركات لتأسيس أعمال لها، وتحفيز التجارة في الإمارة.

وكانت المناطق الحرة مصدر دعم لاقتصادات المنطقة منذ ذلك الحين. حيث يعتبر جبل علي الآن تاسع أكثر موانئ الحاويات ازدحاما في العالم، وهناك قرابة 100 منطقة حرة في منطقة الشرق الأوسط، فضلا عن مجمعات صناعية، ومناطق حرة متخصصة.

ويعكس نمو تلك المناطق التغير الحاصل في اقتصادات منطقة الشرق الأوسط. وتتلهف المناطق الإقليمية على تأكيد التزامها طويل الأمد للعمل الذي أنشئت من أجله. فقهي تضمن الفوائد مثل الإعفاء الضريبي، والمرافق المساندة لمدة خمسن عاما. وهي تستقطب الاستثمار الأجنبي المباشر، والمهارات من الخارج، محفزة النمو الاقتصادي، والتدفق التجاري، فضلا عن نقل المعرفة.

وتحتضن منطقة جبل علي الحرة في دبي محطة الطاقة الأصلية، ومحطة تحلية المياه، فضلا عن مجمع صهر دبي للألمنيوم (دوبال). وعند افتتاح المنطقة تحت إدارة سلطة منطقة جبل علي الحرة، وفرت المستودعات والوحدات المكتبية في الميناء.

وهو ما ساعد جبل علي في التحول إلى وجهة لإعادة التصدير. وتشكل المنطقة الحرة الآن 20% من الاستثمار الأجنبي المباشر الإجمالي في الإمارات، واكثر من 50% من إجمالي صادرات دبي. وقد زادت إيراداتها بمعدل 34% في العام، وتوفر أكثر من 160 ألف وظيفة.

ولا تركز جميع المناطق الحرة على التجارة والصناعة. فمركز دبي المالي العالمي يضم شركات خدمات مالية. وبرهن على قيمته للاقتصاد منذ الإعلان عن تأسيسه في 2002، وافتتاحه في 2004.

وأصدر المركز 170 رخصة تجارية إلى شركات جديدة في 2012، بزيادة 27% عن عام سابق.

ووفقا لدراسة النشاط الاقتصادي السنوي المسحية الصادرة عن المركز، فإنه شكل في 2011 قرابة 1.4% من إجمالي الناتج المحلي للإمـارات.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon