«مرسيدس إيه» تتعرف على صوت سائقها

تتيح سيارة مرسيدس الفئة إيه الجديدة، التي طرحتها دايملر حديثاً لمستخدمها تقنية التعلم الآلي، والتعرف على الصوت في واحدة من أجرأ محاولات قطاع صناعة السيارات حتى الآن لتحدي أفضل ما تستطيع شركات التكنولوجيا تقديمه.

فنظام لوحة القيادة بالسيارة يكاد يضاهي في مقدرته على فهم ما يقول قائد السيارة- والأهم على فهم ما يقصده بالتحديد- تكنولوجيات مثل برنامج سيري الذي تنتجه أبل، وغوغل أسيستانت، الذي تنتجه ألفابت.

ويأتي طرح المرسيدس الجديدة (إم.بي.يو.إكس) في وقت تتنافس فيه شركات صناعة السيارات في سباق التكنولوجيا الحديثة، ما يثير التساؤل حول ربحية هذه الخدمات الجديدة، التي تشبه التكنولوجيا المتاحة على الهواتف الذكية.

وحذرت دايملر نفسها من أن نمو أرباحها عام 2018 سيتضرر، بسبب الاستثمار في التكنولوجيا الحديثة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon