دبي مزيج فريد من العمارة والتراث والتسوق

لخص موقع "Best Cities" نهج دبي في التصميم، والهندسة المعمارية والثقافة الاستهلاكية على أفضل وجه وقال الموقع إن دبي تمتلك أطول مبنى في العالم، وأغنى سباق للخيل في العالم، وأكبر النوافير في العالم.

بالإضافة إلى الفندق الوحيد ذي الـ 7 نجوم في العالم (برج العرب)، وكذلك المركز التجاري الأكثر زيارة على هذا الكوكب يوجد في دبي. نعم، كل شيء هنا، في المدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان في دولة الإمارات.

وقال موقع "بيست سيتيس" إن دبي تعد مزيجاً رائعاً من العمارة العليا والتراث العربي، والثقافة البدوية، والأسواق التقليدية، والتسوق الفاخر. متسامحة دينيا، متحررة اجتماعيا وتتطلع دائما إلى المستقبل، ومن ثم أصبحت عاصمة شبه الجزيرة العربية الحديثة، علامة تجارية، وهي العلامة التجارية التي يمكن للعديدين في نصف الكرة الغربي فهمها، وزيارتها.

وتهدف إمارة دبي إلى استقطاب 20 مليون زائر سنويا في عام 2020، حيث تضاعف العدد الذي رحبت به في عام 2012. كما رحبت دبي بأكثر من 15 مليون زائر دولي في منطقة الشرق الأوسط، فقط ثلاثة ملايين أقل من باريس.

وتستمر دبي في الاستفادة من سنوات الاستثمار المكثف في البنية التحتية الحديثة، والتسوق، والفنادق، والترفيه.

وواحدة من المشاريع المعمارية الأكثر إثارة في الأفق، من المؤكد أن تصبح علامة في أفق دبي( برج الخور)، وهو ثمرة التعاون بين المهندس المعماري العالمي سانتياغو كالاترافا، وصاحب المشروع المحلي محمد العبار، وهو بناء برج أطول من برج خليفة (أطول مبنى في العالم، وأيضا في المدينة)، في مدينة .

حيث تصل درجات الحرارة في الصيف غالبا إلى 120 درجة فهرنهايت، فإنه ليس من المستغرب أن مراكز التسوق تصبح بقع الاستراحة بحكم الواقع للناس من جميع الأعمار. في الواقع، سجل دبي مول 80 مليون زائر في عام 2015، أي حوالي ضعف عدد الذين زاروا لاس فيجاس في العام نفسه.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon