النعاس يستحوذ على عمال «أمازون» نتيجة العمل ساعات طويلة

كشف تقرير حديث نشرته صحيفة «الاندبندنت» البريطانية أن عمال «أمازون» منهكو القوى من وطأة العمل ساعات طويلة، وأهداف عمل قاسية، بحيث وصل بهم الحال على النوم وهم وقوف على أقدامهم. حيث أجبر البعض على القيام بأعمال إضافية إلزامية، أي أنهم كانوا يعملون 55 ساعة قبل فترة عيد الميلاد.
وأفادت تقارير بأن الموظفين خصصت لهم أوقات معينة لاستراحة المراحيض، وهي مزاعم رفضتها الشركة..

وكشفت صور التقطها مراسل سري العمال وقد غلبهم النعاس خلال وقوفهم، في غمرة اضطرارهم لمعالجة طرود كل 30 ثانية.

وكان مراسل «صنداي ميرور»، «ألان سيلبي» قضى خمسة أسابيع يعمل في مستودع متجر على الإنترنت في «إسكس» وأنهى آخر مناوباته عشية ما يسمى بالجمعة السوداء. وكشف التحقيق أن عدداً من العمال الذين لم يتمكنوا من التعامل مع الأهداف المحددة الصعبة، تم الكشف عليهم من قبل طواقم سيارات إسعاف إثر انهيارهم خلال أوقات العمل.

وطُلب من المراسل تجهيز 120 طرداً في الساعة، على الرغم من أن هذا الهدف مرشح للارتفاع إلى 200 طرد. وفي المقابل، يتلقى العمال 8.20 جنيهات استرلينية في الساعة.
وقال له أحد الزملاء: «كل شخص هنا يعاني. لقد استنفدت قواي، لكن ما باليد حيلة كنت مضطراً للمتابعة. ولقد اضطرت زميلتي لأخذ إجازة يومين بعد أن تهتكت أربطة ركبتها.

وردت أمازون في بيان بأنها توفر مكان عمل آمناً وإيجابياً، مع أجور تنافسية ومزايا منذ اليوم الأول. وقالت: نحن فخورون بأننا خلقنا الآلاف من الوظائف الدائمة في مراكز العمل في المملكة المتحدة في السنوات الأخيرة. فنحن نقدم وظائف كبيرة وبيئة إيجابية مع فرص للنمو. وكما هو الحال مع معظم الشركات، فإننا نتوقع مستوى معيناً من الأداء

كلمات دالة:

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon