الأتمتة الذكية تقود بيئة العمل إلى تغيير جذري

تؤكد مؤسسات متخصصة وخبراء أن الأتمتة الذكية ستحدث تغييراً جذرياً في ميدان تعهيد خدمات بيئة العمل. وينبغي على المدراء المسؤولين عن التوريد وإدارة الموردين أن يكونوا جاهزين لإعادة هيكلة هذه الخدمات وإعادة التفاوض على العقود التي أبرموها بغية الاستفادة من حلول الأتمتة الذكية، وفقاً لمؤسسة غارتنر للأبحاث.

وقال دي دي ميشرا، المدير الأعلى للأبحاث في «غارتنر»: «سيكون للأتمتة الذكية دور كبير في تغيير مفاهيم إدارة خدمات بيئة العمل في السنوات القليلة المقبلة، مما يتيح رفع سوية جودة الخدمات وتخفيض تكاليفها في الوقت ذاته».

وأضاف: «ينبغي على المدراء المسؤولين عن التوريد وإدارة الموردين أن يكونوا جاهزين لإعادة هيكلة هذه الخدمات وإعادة التفاوض على العقود التي أبرموها بغية الاستفادة من حلول الأتمتة الذكية".

الجدير بالذكر أن «غارتنر» تطلق اسم خدمات الأتمتة الذكية على حزمة من الاستراتيجيات والمهارات والأدوات والأساليب المستخدمة من قبل الشركات الساعية إلى خفض الاعتماد على العنصر البشري ورفع سوية قابلية التنبؤ والاعتمادية للخدمات بينما تخفّض نفقاتها.

هذا، وبالإمكان الحصول على فوائد جمّة، تتمثل في خفض التكاليف ورفع سوية الجودة، من خلال تحويل خدمات إدارة بيئة العمل من الاعتماد الكامل على العنصر البشري إلى الاعتماد على خليط من العنصر البشري وخدمات الأتمتة الذكية IAS. على أن خفض الاعتماد على العمالة والتحول إلى بيئة مختلطة للخدمات يمكن أن ينجح فقط إذا ما كانت الخدمات المؤتمتة توفّر خفضاً للتكاليف بالنسبة لمزوّد الخدمة. وقد أدرك العديد من مزودي الخدمة أن من الصعب الاستمرار في التوسع في عمليات تقديم خدمات إدارة بيئة العمل من خلال إضافة عناصر بشرية إضافية، وهذا ما دفعها إلى الاستثمار على نحو كبير في خدمات الأتمتة الذكية.

وتتوقع جارتنر أن تكاليف الخدمات الشائعة لمنصات توفير خدمات الصيانة ستنخفض بمقدار 15 إلى 25 بالمائة سنوياً حتى العام 2021.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon