استئناف الرحلات الجوية مع استمرار بركان «أغونغ»

استمر بركان جبل أغونغ في جزيرة بالي الإندونيسية، كما قذف رماداً على ارتفاع ألفي متر، حسبما أفادت هيئة إدارة الكوارث في البلاد.

وقال سوتوبو نوجروهو، الناطق باسم الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث، إن الثوران تلته أعمدة من الرماد الكثيف المستمر.

وقال ناطق باسم مطار بالي الدولي، إن بعض الرحلات استؤنفت من المطار، بعد أن أعيد فتحه الأربعاء، حيث سافر نحو ألفي راكب على متن 20 رحلة جوية من وإلى الجزيرة.

ولكن العديد من المسافرين ما زالوا عالقين، حيث لا يزال المطار يعمل بأقل كثيراً من طاقته العادية التي تقدر بحوالي 400 رحلة يومياً.

وقال الناطق باسم المطار، اري اهسانورهوم، إن شركات طيران من الصين وأستراليا، تسعى لتسيير رحلات إضافية لنقل الركاب العالقين.

وأضاف «حركة النقل الجوي تعود لطبيعتها ببطء».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon