1 % يسيطرون على نصف ثروات العالم

ارتفعت الثروة العالمية بنسبة 6.4% على مدار العام الماضي، أي بأسرع وتيرة منذ عام 2012، لتبلغ 280 تريليون دولار، بفضل ارتفاع أسواق الأسهم وأسعار المنازل، وفقًا لما أظهرته حسابات مصرف «كريدي سويس».

وأظهر التقرير تنامي عدم المساواة في توزيع المداخيل والثروات، حيث كشف أن الـ1% الأكثر ثراءً عالمياً يمتلكون نصف ثروة العالم، حيث ارتفع نصيب الأشخاص الأغنى من إجمالي الثروة العالمية من 42.5% في ذروة الأزمة المالية عام 2008 إلى 50.1% في 2017.

وأدى تزايد الثروة في أيدي الأثرياء إلى إضافة 2.3 مليون شخص من أصحاب الملايين العام الماضي، ليصل العدد الإجمالي للمليونيرات إلى 36 مليوناً.

وأوضح «كريدي سويس» أن عدد المليونيرات الذي تراجع في عام 2008، تعافى سريعاً بعد الأزمة المالية، وحاليًا يعادل ثلاثة أضعاف العدد في عام 2000.

وكشف تقرير الثروة السنوي للمصرف السويسري، أن أفريقيا شهدت أضعف وتيرة نمو، حيث ارتفعت ثروة الأسر بها 0.9% فقط خلال الفترة من 2016 وحتى 2017، بينما كان النمو الأسرع في أميركا الشمالية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon