خريطة صناعية لاقتصادات الخليج بعد النفط

تشهد القاعدة الصناعية في دول الخليج، توسعاً كبيراً من حيث عدد المصانع، وحجم الاستثمارات خلال السنوات الخمس الماضية، والذي يعتبر مؤشراً واضحاً لكون التصنيع قطاعاً رئيسياً، سيسهم إلى حد كبير في تنويع اقتصادات المنطقة.

وقدمت «منظمة الخليج للاستشارات الصناعية» (جويك) ورقة عمل حول «الخريطة الصنـاعية لدول المجلس واقتصاديات المعرفة ودورها المحوري في دفع عجلة التنمية» في ندوة أقيمت مؤخراً تحت عنوان «اقتصاديات لعصر ما بعد النفط.. آفاق وحلول».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon