«أبل» ترفع حالة التأهّب بعد اختراق «بانيك»

اعترفت شركة بانيك، مطورة أجهزة كمبيوتر أبل «ماك» ونظام التشغيل «آي او إس»، بتعرضها لعملية قرصنة الكترونية وسرقة شفرة المصدر لكثير من تطبيقاتها.

وهو ما أدى بشركة آبل إلى رفع حالة الطوارئ. وقال ستيفن فرانك، مؤسس بانيك، على مدونته إن القرصنة وقعت عندما قام بتنزيل نسخة خبيثة من برنامج تشفير ملفات الفيديو «هاند بريك». لكنه أكد عدم وجود أية مؤشرات حول سرقة بيانات العملاء، كما ان الخادم الرئيسي للموقع (السيرفر) لم يتضرر. وحذر المستخدمين من الاعتماد على موقع الشركة أو سوق تطبيقات أبل فقط في تنزيل تطبيقات بانيك.

وحدث الاختراق في الثاني من مايو الجاري، واستبدلت نسخة التطبيق المعدة لأجهزة ماك على أحد خوادم التنزيل من الموقع بنسخة أخرى خبيثة. واكتشفت الشركة وجود النسخة الخبيثة وأزالتها من على الخادم في السادس من مايو.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon