عالم مصري يقود مبادرة للزراعة دون تربة تنتج أضعاف التقليدية

دشن العالم وخبير الزراعة المصري الدكتور أشرف محمد عمران أكبر وأول مشروع لإنتاج الأعلاف بدون تربة في جمهورية مصر العربية، حيث تبلغ الطاقة الإنتاجية له 6 أطنان يوميا. ويستهلك 500 لتر مياه تقريبا لإنتاج طن واحد من الشعير. وسوف يدشن مشروعا آخر مشابها في دبي قريبا.

وللزراعة بدون تربة تطبيقات عديدة في زراعة الخضروات بجميع أنواعها مثل الطماطم والخيار والفلفل وجميع الورقيات وبمعدلات إنتاجية عالية، فعلى سبيل المثال وليس الحصر يبلغ إنتاج المتر المربع الواحد معدل من 75 إلى 90 كيلوغراما للطماطم.

كما يمكن استخدام الزراعة بدون تربة في إنتاج زهور القطف وبعض الفواكه وأيضا محاصيل استراتيجية مثل الأرز والقمح، وان كانت مازالت في مرحلة تجارب كمشاريع إنتاجية كبيرة إلا أن النتائج مبشرة.

وعن المشروع يقول الخبير المصري إنه عبارة عن غرفة مغلقة تماما ومبردة على مساحة 600 متر مربع تنتج ما ينتجه 400 فدان ومنظور آخر 600 متر يمكنها إنتاج ما يقارب من مليوني متر مربع من الأراضي.

وقال الدكتور أشرف عمران: إنه لإنتاج 6 أطنان من الأعلاف عند استخدام الزراعة بدون تربة فإننا نحتاج 4 آلاف لتر مياه. بينما في الزراعة التقليدية نحتاج ما متوسطه 200 ألف لتر من المياه. وبالتأكيد ليس هناك وجه مقارنة رغم يقيننا باختلاف معدلات الاستهلاك في الزراعة التقليدية تتوقف على نوع المحصول وتركيب وطبيعة التربة.

وتعتبر تلك الطريقة الحديثة إحدى وسائل مقاومة التصحر وطريقة موفرة للمياه ومساحات الأرض، حيث من الممكن توفير مساحات الأراضي التي تزرع لتوفير الأعلاف يمكن توفير الأعلاف بتلك الطريقة ويمكن زراعة الأراضي المخصصة لزراعة الأعلاف في زراعة المحاصيل الاستراتيجية مثل القمح والحبوب بصفة عامة والتي نعاني نقصا شديدا فيها مما نضطر إلى استيرادها بأسعار عالية حيث نخضع للسوق العالمية.

ويؤكد الدكتور عمران أن زراعة الأعلاف بتقنية «الهيدروبونيكس» أي الزراعة بدون تربة تعتبر إحدى الحلول التي يجب أن ننظر إليها بعين الاعتبار لأنها موفرة للمياه، حيث لا نستهلك فيها سوى 10% من المياه المستخدمة أي نوفر 90% من المياه المستهلكة في الزراعة، بالإضافة إلى توفير ما مقداره 85% من الأسمدة المستخدمة وبالتالي هي طريقة صديقة للبيئة لما توفره من مياه وتوفره من أسمدة، وأيضا لأننا لا نزرع في التربة مطلقا فإننا نحد من استخدام المبيدات التي تستخدم لمقاومة آفات التربة هذا فضلا على سرعة دورة الإنتاج مما يحقق أعلى عائد اقتصادي .

فإنتاج الأعلاف بتقنية الزراعة بدون تربة حل مثالي لتوفير الأعلاف اللازمة للحيوان ومن هذه الأمثلة استنبات الشعير. وهى إحدى الطرق باستخدام تقنية الهيدروبونيك وهذه الطرق ليست حديثة بل نعمل بها منذ ما يقارب من 10 سنوات ولكن دفعت الأزمة الأخيرة في توافر الأعلاف في ظل الندرة المائية وقلة الأراضي إلى توجه المربين والمستثمرين لخوض ذلك المجال الإنتاجي.

ويتابع الخبير المصري قائلا: هذه الطريقة سهلة وبسيطة ويستطيع أي مزارع تطبيقها لتوفير الأعلاف لحيواناته بدون صعوبة وبالكميات المطلوبة، حيث انه في غرفة لا تتعدى مساحتها 100 متر مربع من إنتاج 2 طن علف يوميا وطن العلف لا يستهلك اكثر من 500 لتر مياه ومدة إنتاج العلف من البذرة تستغرق أسبوعا تقريبا ولكن الغرفة لابد أن تكون نسبة الرطوبة بها 60% ودرجة الحرارة 22 درجة مئوية ويحتاج عند بداية الإنبات 3 أيام إظلام وثلاثة أيام إضاءة وينتج كيلوغرام واحد من بذور الشعير من 6 إلى 8 كيلوغرامات من العلف الأخضر.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

ملفات البيان

  • من الإمارات إلى العالم

    " عالمية دبي " ملف من " دبي إلى العالم " تخصصه البيان لرصد حركة شركات ومؤسسات إماراتية إنطلقت من دبي لتحلق في سماء العالم ، وتتصدر قوائمه للانجاز في مختلف المجالات .

منتدى صندوق النقد الدولي

متخصصون في فقه الاقتصاد الإسلامي يردون على تساؤلاتكم المتعلقة ب:

الصيرفة الإسلامية
التكافل
صناعة الحلال
البريد الإلكتروني : islamic.economy@albayan.ae

الأكثر شعبية

كتاب اليوم

  • الفيتوري الرحال

    بين الإحباط والأمل، بين محاولات القبض على الجذور والجنوح إلى الانعتاق خاض الفيتوري تجربة حياتية تراوح بين الخيبات

  • الصمت حكمة!!

    بدأت ملامح تحديد أبطال الدوريات في دولنا بالمنطقة، حيث أصبح معروفاً لدينا في الإمارات، أن البطل هو الفريق العيناوي،

  • البركان الذي خمد !!

    الهبوط إلى دوري الهواة وتوديع دوري المحترفين ليس نهاية العالم، هذا كلام أتفق معه من ناحية المبدأ، فالحياة هكذا، كر وفر،

  • قواتنا المسلحة فخر دائم ونهج ثابت

    زيارة ميمونة بمعنى الكلمة قام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات

  • الانتصار خيارنا الوحيد

    «خيارنا الوحيد هو الانتصار في امتحان اليمن لصالح منبع العروبة والمنطقة»، هذا ما قاله صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل

  • تأملات في أزمة مصر الاقتصادية

    ملامح الأزمة الاقتصادية في مصر كثيرة، وتكاد تلمس كل جوانب الاقتصاد: معدل نمو الناتج القومي (والدخل) انخفض بشدة في

  • دروس العاصفة!

    ما أكثر الدروس التي يفترض أننا في مجلس التعاون الخليجي تعلمناها منذ انطلاق عاصفة الحزم في 26 مارس، وهي في معظمها تذكير

  • جاءت رحلة الصيف

    كان الحديث الدائم في وسائل الإعلام المتعددة هو عن الربيع، وكأنه سيحدث المعجزات في الواقع العربي، سواء في شماله وجنوبه

  • البيانات الضخمة واستشـراف المستقبل

    أصبح علم استشراف المستقبل من العلوم الاستراتيجية المهمة للمؤسسات والدول التي تضع خططها المستقبلية بناء على قراءة علمية

  • بين اليأس والأمل

    تفرض رحلة الأمل على الإنسان صراعا أبدياً، مع نفسه ومع الآخرين، ينطلق من دوافع ثلاثة أساسية: أولها أن قدرته على تحقيق

  • نظرية الأواني المستطرقة

    التطرف والإرهاب والعمالة للأجنبي والاحتجاجات العنيفة.. كلها ظواهر اجتماعية سالبة ومدمرة، تنشأ عادة من اليأس الناجم

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • المياه السوداء تدخل أسواق الإمارات

    انتشرت المياه المعدنية السوداء Blk في الولايات المتحدة الأميركية عام 2011 وأصبحت الخيار المفضل لدى المشاهير والعلماء لما تحتويه من عناصر طبيعية غنية تجدد طاقة الجسم وتمنحه الانتعاش والرطوبة الضرورية.

  • سوق القطارة .. مول التراث

    من الصعب أن ينسى الشاعر سيف خميس بن بدر الظاهري (62) عاماً، كيف كان سوق القطارة قبل عدة أعوام، نعم.. كان ملتقى ومركزاً

  • «أوتا بينغا» مأساة قزم حديقة الحيوان

    قصة أوتا بينغا، كانت بمثابة الفضيحة الكبرى للباحثين الأميركيين الذين ادعوا بأنهم عثروا على الحلقة المفقودة بين القرد والإنسان.

  • غسيل الثياب في أكثر الأنهار تلوثاً

    في أحد أجمل البلدان يتواجد أكثر الأنهار تلوثاً في العالم، هو نهر "يامونا" في دلهي بالهند، الذي يعتبر الوجهة المثالية لتنظيف الملابس حيث يتجمع فيه أكثر من 600 عامل لغسل الثياب ذات الألوان الزاهية محولين النهر إلى لوحة فنية تنبض بالحياة.

  • ميدان المرموم.. سياحة في التراث

    في وسط منطقة مرموم، بين الرمال الذهبية والكثبان المختلفة، يطل ميدان المرموم بأصالته التراثية وتاريخه الحافل بالإنجازات،

تابعنا علي "فيس بوك"