زايد البداد لـ«البيان الاقتصادي»:

«البداد العالمية» أنجزت 124 خيمة رمضانية بنمو 65%

أكد زايد البداد الرئيس التنفيذي لمجموعة البداد القابضة ورئيس مجلس إدارة شركة البداد العالمية أن الشركة حققت نمواً بنسبة 65% في مشاريع الخيام الرمضانية التي أنجزتها خلال الموسم الجاري.

وأوضح في حوار مع «البيان الاقتصادي» أن الشركة أنجزت 124 مشروعاً خلال شهر رمضان بمساحة إجمالية تمتد على 850 ألف متر مربع من الخيام والقاعات المتنقلة. ولفت إلى أن الإمارات تستحوذ على الحصة الأكبر من مشاريع الشركة للخيام الرمضانية بواقع 55% تليها السعودية ثانياً بـ 35% فيما بلغت حصة قطر 10%.

وأشار إلى أن خيامة فندق قصر الإمارات في العاصمة أبوظبي تعتبر الأكبر من حيث المساحة والارتفاع، حيث تم بناء القاعة الذهبية بارتفاع 8 أمتار والتي امتدت على مساحة 2600 متر مربع، كما ساهمت الشركة في قاعات مشروع إفطار صائم في جامع الشيخ زايد الكبير والتي تتسع لـ 25000 صائم يومياً. وفيما يلي نص الحوار:

كم يبلغ عدد وحجم مشاريع الخيام الرمضانية التي نفذتها الشركة خلال شهر رمضان الجاري؟

سجلت مشاريع الخيام الرمضانية التي أنجزتها البداد العالمية للعام الجاري نمواً بنسبة 65% مقارنة مع 2015، حيث تم إنجاز 124 مشروعاً خلال شهر رمضان بمساحة إجمالية تمتد على 850 ألف متر مربع من الخيام والقاعات المتنقلة.

ويأتي ضمن أبرز مشاريع الخيام الرمضانية التي أنجزتها الشركة في الدولة خيامة فندق قصر الإمارات وفندق أرماني في برج خليفة (قاعة سرايا)، بالإضافة إلى خيامة «أساطير» وفندق الحبتور جراند و«شنغريلا» و«روزوود» و«فورسيزن» و«كمبنسكي» و«هيلتون» و«ميريديان» وسراي عجمان و«دبي مارين»، إلى جانب فندق «كراون بلازا» وقاعة «سرايا الرمضانية» بأبوظبي وغيرها.

أما بالنسبة لفنادق السعودية فقد أنجزت الشركة خياماً رمضانية لفندق «سوفوتيل» وفندق «بلاجيو» إلى جانب فندق «ال سن ست»، كما شيدت الشركة أكبر قاعة رمضانية في مملكة البحرين في فندق «فور سيزنز».

حلول ومشاريع

كيف تتوزع خارطة مشاريع الخيام الرمضانية جغرافياً وقطاعياً؟

تستحوذ الإمارات على الحصة الأكبر من مشاريعنا للخيام الرمضانية بواقع 55%، وحلت السعودية ثانياً بـ 35%، فيما بلغت حصة قطر 10%. وتتنوع استخداماتها بين تلك الخاصة بالفنادق والمطاعم إلى جانب خيام الهيئات الحكومية فضلاً عن خيام المؤسسات الخيرية وخيام المنازل.

وتستحوذ الفنادق على 60% من مشاريع الخيام الرمضانية فيما تصل حصة الخيام الخيرية إلى 30% والمنزلية إلى 10%. كما قامت الشركة بمجموعة أعمال صيانة لقاعاتها الثابتة كقاعة أساطير في جزيرة نخلة جميرا.

وتوفر البداد العالمية مجموعة متكاملة من حلول المرافق والخيام بما يلبي مختلف متطلبات العملاء ويشمل ذلك الخيام الرمضانية والقاعات المتنقلة بمختلف استخداماتها، سواء أكانت للفنادق أم تلك المخصصة للمبادرات الخيرية وإفطار الصائم وصولاً إلى خيام المجالس العربية للاستخدام الخاص والعائلي.

تصاميم جديدة

ما أكبر خيامة رمضانية نفذتها الشركة خلال الموسم الحالي؟

تعتبر خيامة فندق قصر الإمارات في العاصمة أبوظبي الأكبر من حيث المساحة والارتفاع، حيث تم بناء القاعة الذهبية بارتفاع 8 أمتار وتمتد على مساحة 2600 متر مربع، كما ساهمت الشركة في قاعات مشروع جامع الشيخ زايد الكبير والتي تتسع لـ 25000 صائم يومياً.

وقد أطلقنا العديد من القاعات الحديثة على مستوى المنطقة من حيث التصاميم الخارجية والجوانب الزجاجية ذات الارتفاعات القياسية بالإضافة للتصاميم الداخلية، كما قمنا بتحديث مخزوناتنا من أجهزة التكييف ذات الكفاءة العالية التي تستطيع العمل في مختلف الظروف الجوية ومهما اشتدت درجات الحرارة.

تجهيزات المرافق

ماذا عن مساهمتكم في موسم الحج؟

نساهم من خلال شركة البداد كابيتال بتنفيذ ما يوازي 65% من إجمالي خيام الحج للعام الجاري، حيث سنوفر 680 ألف متر مربع من الخيام مع توفير 8000 جهاز تكييف عالي الكفاءة، إضافة إلى تجهيز 960 غرفة للمرافق الصحية، في ظل ارتفاع مساهمة الشركة في تجهيزات المرافق لموسم الحج 2016.

ويتولى فريق متكامل من البداد من فنيين ومهندسين الإشراف على إنجاز المشروع وفق أعلى مستويات الجودة مع الالتزام الكامل بمعايير السلامة والأمان.

ويأتي اختيارنا لتنفيذ مشروع خيام الحجاج للعام الرابع عشر على التوالي، ليعكس التزام الشركة بأفضل معايير الجودة في كل العمليات الإنتاجية والإنشائية، حيث رسخت البداد العالمية من مكانتها كأفضل مزود للخيام والقاعات المتنقلة لمناسك الحج خلال السنوات الماضية، إذ تطورت مساهمتها بالمشروع منذ عام 2002 التي كانت تشكل 30% من إجمالي مساحات الخيام في المشاعر المقدسة آنذاك.

في ظل التوقعات بارتفاع درجة الحرارة إلى مستويات مرتفعة خلال موسم الحج الحالي، حرصنا على التعاقد مع مصنع متخصص في إنتاج أجهزة التكييف عالية الأداء، لمواجهة درجات الحرارة العالية وتوفير بيئة مريحة لحجاج بيت الله الحرام.

استثمارات

ما أبرز خططكم لتطوير الطاقة الإنتاجية؟

تم أخيراً إضافة تجهيزات حديثة لخط الإنتاج تتضمن آلة متكاملة لعمليات القص المؤتمتة، كما ضخت شركة البداد كابيتال استثمارات تناهز 350 مليون درهم لتوفير مجموعة من القاعات والخيام ذات التصاميم الجديدة لقسم التأجير في البداد العالمية، وتتوزع على أسواق الإمارات وقطر والسعودية.

كما تم إطلاق إكسسوارات هياكل القاعات التي تتيح تغيير وتوسيع حجم القاعات والمنشآت حسب الحاجة بمرونة وسرعة. وتتضمن أحدث المنتجات الجديدة التي أطلقتها الشركة أخيراً قاعة «ويفز» التي سميت بهذا الاسم المستوحى من فكرة انسيابية الأمواج، وتم تصميمها من قبل القسم الهندسي للبحث والتطوير بالشركة لتلائم احتياجات العملاء..

وتوفر حلاً يتوافق مع مناسباتهم المتنوعة كالمعارض والمؤتمرات والمناسبات الاجتماعية والثقافية المختلفة. وتتميز قاعة «ويفز» بخصائص هندسية متطورة وتصميمات مبتكرة ومطابقة للمواصفات العالمية للسلامة..

كما تتمتع بأحجام متعددة تبدأ من عرض 20 - 30 متراً وارتفاع 10 - 13 متراً دون وجود أعمدة وسطية، ما يتيح فرصة استغلال للمساحة بشكل كامل. وتندرج قاعة «ويفز» ضمن قائمة من المنتجات المتنوعة تصل إلى 138 طرازاً مختلفاً من القاعات المتنقلة..

إضافة إلى 420 طرازاً للتصميمات الخاصة لتلبية جميع احتياجات السوق من أحجام وأنواع تتوافق مع الاستخدامات المختلفة للعملاء، وبذلك ترسخ البداد مكانتها في العالم كأكبر مزود لحلول القاعات المتنقلة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon