«إينيت» تعرض أفضل ممارسات الحكومة الذكية

تعرض شركة «إينيت» للاتصال الرقمي، الشركة الألمانية المتخصصة في مجال الحوكمة، خبراتها وأفضل ممارساتها العالمية في تطوير الحكومات الذكية خلال جيتكس. وشركة «إينيت» من أوائل الشركات التي بدأت في تطوير تطبيقات الهواتف المحمولة للقطاع العام، ومطور أكثر التطبيقات الحكومية شعبية في ألمانيا، وتعمل على توفير مجموعة متكاملة من الخدمات في هذا المجال، بدءاً بمرحلة التقييم وتطوير الاستراتيجية ومروراً بتصميم التطبيق وتطويره ووصولاً إلى توزيعه وتسويقه.

وتغطي هذه الخدمات جميع جوانب التطوير من تقديم الاستشارة الأولية وتصميم الفكرة الأساسية وتطوير التطبيقات التي تعمل على أنظمة التشغيل المختلفة مثل الآي أو إس والاندرويد والويندوز، وتصميم النسخ الخاصة بالهواتف المحمولة للبوابات والمواقع الإلكترونية، وتطوير التطبيقات التي تعمل على الأجهزة اللوحية، فضلاً عن تنفيذ التطبيقات على المنصات المختلفة وخدمات الهواتف المحمولة وحلول الشركات والمؤسسات وخدمات التوزيع والتسويق وتطوير التصاميم المتجاوبة.

شراكات

وقال هارالد فيلينج الرئيس التنفيذي لقسم المبيعات في شركة «إينيت» :"من خلال شراكتنا مع العديد من الحكومات الاتحادية والمحلية في ألمانيا، طورت شركة «إينيت» العديد من أفضل الممارسات في مجال الحكومة الذكية، منها ما حصلت على جوائز عالمية مرموقة، وأعتقد أنها جديرة بالاهتمام والمشاركة مع الجهات الحكومية والمجتمع المحلي في دولة الإمارات. وكل عام نتطلع بشوق كبير إلى المشاركة في هذا الحدث المهم لتبادل معارفنا وخبراتنا مع الجهات المحلية فضلاً عن استكشاف فرص التعاون والشراكة مع اللاعبين المحليين."

مقومات

وقال الدكتور عثمان ظفر متخصص تقنية المعلومات البارز والمدير القُطري للشركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "إن الحكومة الذكية ليست مجرد تصميم النسخة الهاتفية لموقعك الإلكتروني أو تطوير التصميم المتجاوب له أو طرح خدماتك على الهواتف الذكية، بل تعني في معناها الأعم والأشمل معايشة الأفراد ومشاركتهم عاداتهم وتوجهاتهم وتلبية احتياجاتهم بطريقة ذكية من دون قيود الوسيلة والمكان والزمان."

وأضاف الدكتور عثمان قائلاً: "من خلال فرعنا في الشرق الأوسط، يمكننا مساعدة الجهات المحلية هنا في التعامل مع تحديات التحول إلى الحكومات الذكية الحقيقية من خلال تزويدهم بالمقومات الأساسية لإنشاء حكومات ذكية ناجحة، ويمكن تلخيص هذه المقومات في الرؤية والاستراتيجية وحيازة المعرفة والمهارات والتكنولوجيا وأفضل الممارسات العالمية والخبرة المحلية."

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon