Ⅶتحكّم

كيف تختار التمويل الشخصي الأنسب؟

يجمع الخبراء على أن اختيار التمويل الشخصي يحتاج إلى وقت وبحث، خصوصاً في حال عدم وجود دافع جوهري للحصول على تمويل أو الطريقة المثلى لسداده. وينصح الخبراء بضرورة أخذ بعض الأمور الرئيسية بعين الاعتبار عند القيام بمقارنة القروض.

وبداية على الشخص التأكد من فترة السداد، فكلّما طال وقت السداد، ازداد معدّل الفائدة (أو الربح في حال المصارف الإسلامية) الذي سيتم تسديدها للبنك، وثانياً، من الضروري معرفة الرسوم التي ستدفع مُقدماً للبنك، علاوة على الرسوم الأخرى التي تصل إلى حوالي 15 رسماً وتختلف أشكالها مثل رسوم التأخر عن سداد الأقساط أو رسوم السداد المُبكّر التي تختلف قيمتها من مصرف إلى آخر لكن يمكن أن تُكلّف الكثير، حيث تشترط بعض البنوك سداد نسب معينة من قيمة القرض المتبقي بينما تشترط مصارف أخرى أن يقوم العميل بتسديد 100% من قيمة الفائدة المستحقة عن كامل فترة التمويل.

ولذلك، من الحكمة التحقق من رسم السداد المُبكّر لكل مصرف لكونها قد تعتمد أيضاً على قيمة التمويل المطلوب. ومن المهم كذلك التأكد إن كانت معدلات الفائدة أو الربح ثابتة أو متناقصة، حيث إن مقارنة هذين المُعدلين قد يكون مضللاً.

وتوفر بعض البنوك في الإمارات قروضاً ذات أجل قصير لتسهيل دفع شيكات الإيجار الربع أو النصف سنوية، أو تسديد الأقساط المدرسية، السفر، أو حتى دفع مستحقات بطاقات الائتمان والخصم التي قد تشكل عبئاً آنياً على العميل، وغالباً ما توفر البنوك القروض الشخصية بسعر فائدة متناقصة.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon