بالتعاون مع جامعة الشارقة

غرفة الشارقة تنظم مسابقة الابتكار بمنتدى ريادة الأعمال

أكدت غرفة تجارة وصناعة الشارقة أن رعايتها لمسابقة الابتكار الخاصة بالمنتدى الدولي الثالث للابتكار وريادة الأعمال المعروفة باسم «جائزة غرفة الشارقة للمبدعين»، تعكس الشراكة المتميزة بين القطاع الحكومي والتعليم الأكاديمي، وهي شراكة تستهدف النهوض بالقطاع الخاص، وتعزيز ابتكاريته وتنافسيته بما يحقق الأهداف التنموية التي تتطلع لتحقيقها إمارة الشارقة.

ولفتت الغرفة إلى أن المنتدى الثالث للابتكار وريادة الأعمال، الذي تنظمه كلية إدارة الأعمال بجامعة الشارقة بالتعاون مع الغرفة 15-18 الجاري، يشكل منصة محلية رائدة لتعزيز ممارسات الابتكار لدى الطلبة في إمارة الشارقة، وتحفيز المبتكرين على الاستفادة من بيئة تساعدهم على الابتكار، وتهيئ لهم كافة الإمكانات لتطوير مهاراتهم وصقلها ودخول عالم ريادة الأعمال من أوسع أبوابه.

ويأتي دعم غرفة الشارقة للمنتدى والمسابقة وذلك للعام الثاني على التوالي بعد نجاح متميز تحقق في الدورة الماضية، حيث يتناغم هذا الدعم مع أهداف الغرفة بدعم شهر الابتكار، والعمل مع مختلف الجهات المعنية، سواء كانت الحكومية أو الخاصة، أو المهنية أو الأكاديمية، لجعل الابتكار المنطلق لكافة الممارسات والجهود في إمارة الشارقة.

أفكار ريادية

وأشار خالد بن بطي الهاجري، مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة إلى أن الشراكة مع جامعة الشارقة هي شراكة للمستقبل، لخلق جيل جديد من رواد الأعمال الشباب، يتحلى بمهارات مبتكرة، وأفكار ريادية متميزة، تخدم الوطن والمجتمع، وتعطي هؤلاء الطلبة ميزة في بداية مسارهم المهني، مؤكداً أن غرفة الشارقة بجانب دعمها للقطاع الخاص في الشارقة، فإنها تؤمن أن ريادة الأعمال والابتكار هما ركيزتان أساسيتان لتعزيز تنافسية اقتصاد دولة الإمارات.

وأضاف ابن بطي: «إن استثمارنا في أبنائنا الطلبة هو أفضل استثمار على الإطلاق، فالتعليم الأكاديمي يجب أن يستكمل بخبرات ميدانية وتجارب واقعية لكي يكون تأثيره أكبر، وهو ما نلمسه في المنتدى سواء في المحاضرات وورش العمل التفاعلية أو في مسابقة الابتكار. وإننا في غرفة الشارقة على ثقة تامة بأن المنتدى بكافة فعالياته ونشاطاته يعطي الإضافة لمسيرة الابتكار في الإمارة، وينسجم مع التوجيهات الرشيدة لحكومتنا الحكيمة في شهر الابتكار، بالإضافة إلى كونه جزءاً من رسالتنا في غرفة الشارقة بتوفير كافة التسهيلات التي تدعم مسيرة نمو اقتصاد إمارة الشارقة».

نموذج للتعاون

وأشارت الدكتورة أمل آل علي الأستاذ المساعد بكلية إدارة الأعمال في جامعة الشارقة رئيس لجنة منتدى الابتكار وريادة الأعمال إلى اعتزاز الجامعة بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة الشارقة في تنظيم المنتدى الذي أثبت أهمية دوره في ترسيخ ثقافة الابتكار بين الطلبة، معتبرة أن الشراكة مع غرفة الشارقة ثابتة وراسخة، وتشكل نموذجاً ناجحاً للتعاون البنّاء والمثمر بين مختلف الجهات لما فيه مصلحة الشارقة وأبنائها.

وأضافت الدكتورة أمل آل علي: «يشكل المنتدى مناسبة للاحتفاء بالابتكار والمبتكرين، كما أنه يشكل مناسبة لإبراز دور الجهات الداعمة لثقافة الابتكار، التي نؤمن بأهمية دورها برعاية الابتكار في المجال الأكاديمي. ونتمنى أن يستمر هذا التعاون بيننا وبين غرفة الشارقة سنوات كثيرة قادمة، ففي نهاية الأمر، أهدافنا واحدة ورؤيتنا مشتركة ومنسجمة في خدمة إمارة الشارقة».

جوائز نقدية

وستقدم غرفة الشارقة جوائز نقدية للفائزين الأربعة في ختام المسابقة التي ستقام نهائياتها خلال فعاليات أسبوع الابتكار الخاص بإمارة الشارقة، حيث تأهل للمرحلة النهائية 13 مشروعاً مقدماً من طلبة المدينة الجامعية بالشارقة ويعتبر المنتدى والمسابقة من الفعاليات الأساسية لأسبوع الابتكار في الشارقة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon