البادرة الأولى من نوعها في المنطقة

محاكم المركز المالي خالية من المعاملات الورقية في النصف الثاني من 2018

أصبحت محاكم مركز دبي المالي العالمي أول نظام قضائي في الشرق الأوسط يستخدم تقنية جديدة قائمة على الحوسبة السحابية لتحميل الوثائق القضائية بشكل آمن من أي مكان في العالم.

وستمكّن خدمة حزم المستندات الإلكترونية (e-bundling) القضاة والمحامين وموظفي المحاكم من الوصول إلى معلومات القضايا بصيغ مختلفة وعبر مواقع متعددة ومشاركتها مع عدد كبير من المستخدمين.

جاء الإعلان خلال ذات الأسبوع الذي صرّح فيه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، بأن دبي ستصبح خالية تماماً من المعاملات الورقية الحكومية بحلول 2021. وبذلك تنضم المحاكم إلى المحكمة العليا بالمملكة المتحدة لتصبح واحدة من 5 أنظمة قضائية فقط تتبنى تقنية حزم المستندات الإلكترونية على مستوى العالم.

وسيتم إطلاق نظام حزم المستندات الإلكترونية في 29 مارس 2018 متيحاً للمحامين وشركات المحاماة فترة انتقالية لمدة ثلاثة أشهر قبل تبنيه بشكل كامل. وستنظم محاكم مركز دبي المالي العالمي ندوات تدريبية للمجتمع القانوني على أن يصبح تبني النظام إلزامياً لجميع القضايا التي يتم تسجيلها بعد 1 يوليو 2018.

عصب أساسي

وقالت آمنة سلطان العويس، الرئيس التنفيذي وأمين سجل المحاكم: تعد القضايا العالمية المعقدة العصب الأساسي لمحاكم مركز دبي المالي العالمي. ومن شأن تبني التقنيات الحديثة والاستغناء عن العمليات التقليدية القديمة أن يمكّن قضاة المحاكم وفرق المحامين حول العالم من العمل معاً على الأدلة ضمن البيئة السحابية في نفس الوقت الذي يتم فيه الاستماع للقضية على أرض الواقع.

وتتيح هذه الخدمة الإلكترونية المبتكرة لمحاكم المركز المالي الاستمرار في توفير اليقين القانوني للشركات في عصر التقنيات التحولية مع توفير وسيلة أسرع وأكثر ترابطاً للوصول إلى معلومات القضايا. وستصبح الأيام التي كان فيها المحامون يحملون معهم مصنفات القضايا إلى المحاكم شيئاً من الماضي.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon