سوق دبي يصدر نظامي إعادة الشراء والمرابحة

أصدر سوق دبي المالي نظامين جديدين يتيحان للمتعاملين تنفيذ صفقات إعادة الشراء (الريبو) والمرابحة على الأوراق المالية المدرجة في السوق، وذلك عقب حصوله على موافقة هيئة الأوراق المالية والسلع لإطلاق هاتين الخدمتين.

وتم إعداد النظامين وفق أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، وفي إطار تنسيق كامل مع مختلف شرائح المتعاملين. وقد أصبح بمقدور المستثمرين في سوق دبي المالي الاستفادة من الخدمتين الجديدتين لنقل أوراقهم المالية المدرجة في السوق، ضمن صفقات إعادة الشراء (الريبو) أو صفقات المرابحة مع المؤسسات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.

وبموجب هذين النظامين يمكن لسوق دبي المالي تنفيذ طلبات المستثمرين لنقل الأوراق المالية للشركات المدرجة في السوق بين الطرفين البائع والمشتري ضمن صفقات إعادة الشراء (الريبو)، وذلك وفقاً لاتفاقية إعادة الشراء بينهم وللمتطلبات الخاصة بالسوق.

كما يمكن للسوق أيضاً تنفيذ طلبات نقل مماثلة، في إطار صفقات المرابحة بين المؤسسات المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وعملائها من المستثمرين، وذلك للشركات المالية المدرجة في السوق.

استراتيجية

وقال عيسى كاظم، رئيس مجلس الإدارة، سوق دبي المالي: «يسعدنا الإعلان عن توفير هاتين الخدمتين الجديدتين للمتعاملين في السوق في خطوة مهمة تتماشى مع استراتيجية سوق دبي المالي 2021، الرامية إلى تعزيز وتنويع منتجاته وخدماته، بما يُمكن المستثمرين من خلق المزيد من القيمة لاستثماراتهم في السوق.

وفي حقيقة الأمر، فإن سوق دبي المالي لا يدخر وسعاً لتعزيز بنيته التنظيمية وفق أفضل الممارسات المتعارف عليها عالمياً، وقد سبق أن أتاح لمستثمريه الاستفادة من أوراقهم المالية المدرجة عبر آليات أخرى، بخلاف آلية التداول ومنها إقراض واقتراض الأوراق المالية، وسوف تشهد المرحلة المقبلة تسارعاً في وتيرة جهودنا لتقديم المزيد من الخدمات وإصدار القواعد التنظيمية بما يرسخ مكانة سوق دبي المالي في صدارة أسواق المال بالمنطقة».

فرص

من جانبها قالت مريم فكري، الرئيسة التنفيذية للعمليات، رئيسة قطاع التقاص والتسوية والإيداع في سوق دبي المالي: «يحرص سوق دبي المالي دائماً على توفير المزيد من الفرص للمستثمرين في السوق، وقد تم في هذا السياق إصدار القواعد التنظيمية الجديدة، التي أتاحت للمستثمرين آليات متنوعة لاستخدام أوراقهم المالية المدرجة لا تتصل بالضرورة بتنفيذ صفقات تداول مباشرة في السوق.

لقد أصبح بمقدور المستثمرين الآن الدخول في اتفاقيات إعادة شراء(الريبو) من خلال بيع أوراقهم المالية لمؤسسة مالية مع التزامهم بإعادة شراء تلك الأوراق المالية مستقبلاً، كما يمكن أيضاً استخدام الأوراق المالية المدرجة في السوق من قبل مؤسسة مالية تعمل وفق أحكام الشريعة الإسلامية لإنجاز صفقات تمويل بنظام المرابحة مدعومة بالأوراق المالية المملوكة لعملائها».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon