«الإمارات للدراسات المصرفية» يقدم برنامج حوكمة الشركات لمديري البنوك العام المقبل

عقد معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، المعهد الرائد في المنطقة في مجال التعليم والتدريب للقطاع المالي والمصرفي، جلسة نقاشية مع معهد لندن للدراسات المصرفية.

وذلك بهدف تعميق أسس التعاون بين الطرفين في تبادل الخبرات والبرامج التدريبية وتطوير برامج التعليم الإلكترونية، وتقديم برامج نوعية مشتركة وشهادات احترافية متخصصة بهدف تطوير الكوادر الوطنية في القطاع المالي والمصرفي. وأقيم ذلك بفرع المعهد المصرفي اللندني بالمملكة المتحدة.

وحضر التوقيع جمال الجسمي مدير معهد الإمارات للدارسات المصرفية والمالية، وأليكس فريزر مدير معهد لندن للدراسات المصرفية.

وبدوره، أوضح جمال الجسمي أن الاتفاقية تأتي ضمن الخطط والجهود الرامية للارتقاء بجودة البرامج التدريبية وبهدف التعاطي بشكل أكبر مع الاحتياجات التدريبية للجهات المصرفية والمالية، مشيراً إلى أن المعهد المصرفي يمضي قدماً في تطوير ورفع المهارات اللازمة في القطاع المصرفي بهدف تأهيل الكوادر الوطنية ورفع مستوى أداء العمل.

وأضاف أن الشراكة مع معهد لندن للدراسات المصرفية ستسهم في تنوع البرامج التدريبية من أجل مواكبة تطورات القطاع المالي والمصرفي عالمياً، ولذلك نحن نعمل دائماً لتطوير برامجنا من خلال الشراكات الاستراتيجية العالمية.

ومن جانب آخر، عقد المعهد عدة اجتماعات مع مديري عدة مصارف وبنوك بالمملكة المتحدة بهدف التعاون وتطوير البرامج التعليمية، كما تم الاتفاق على إطلاق حوكمة الشركات لمديري البنوك في العام المقبل.

والجدير بالذكر أن معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية أعلن مؤخراً عن توقيع اتفاقية مع جامعة بانجور البريطانية والمدرجة ضمن أفضل 25 جامعة عالمياً.

ومذكرة تتيح الفرصة لطلاب معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية لدراسة برامج الدبلوم المعتمد بالمعهد المعترف به عالمياً في مجال الدراسات المصرفية والمحاسبة، مع فتح الباب للطلبة لإنهاء سنتهم الدراسية الأخيرة في بريطانيا والحصول على شهادة البكالوريوس من جامعة بانجور ببريطانيا.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon