«الإمارات ريت» تغلق بنجاح أول إصدار صكوك بـ 400 مليون دولار

أعلنت «الإمارات ريت»، أكبر صندوق ائتمان للاستثمار العقاري متوافق مع الشريعة الإسلامية في العالم والحاصل على تصنيف BB+، مع نظرة مستقبلية مستقرة من وكالة «فيتش» العالمية للتصنيف الائتماني، عن إغلاقها الناجح للاكتتاب على صكوك بقيمة 400 مليون دولار أميركي لأجَل خمس سنوات وبمعدل ربح يبلغ 5.125% في السنة (ما يعادل هامشاً ائتمانياً قدره 291 نقطة أساس فوق متوسط سعر المقايضة).

وتنبع أهمية هذا الإصدار المتميّز من كونه يشكل دخول أول صندوق ائتمان للاستثمار العقاري من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إلى سوق الصكوك العالمية والحصول على تصنيف ائتماني، فضلاً عن توفير أضيق هامش ائتماني لأي إصدار تُصدره لأول مرة شركة استثمار عقاري تتّخذ من دبي مقراً لها.

توعية

ويأتي نجاح الصكوك في أعقاب حملة ترويجية مكثفه شملت هونغ كونغ وسنغافورة ولندن، بهدف توعية المستثمرين الدوليين بقدرات وكفاءة «الإمارات ريت». وقد شهدت الصكوك طلباً قوياً من قبل المستثمرين ما يعكس المكانة الراسخة التي يحظى بها الصندوق لدى قطاع الأعمال. فقد أدرك المستثمرون الأهمية والجودة العالية لأصول «الإمارات ريت» والتدفقات النقدية المستقرة التي توفرها على المدى الطويل، بالإضافة إلى قدرة وكفاءة الإدارة في تطبيق استراتيجيتها التجارية.

وتمت تغطية المعروض من الصكوك بـ 2.5 مرة من قِبل 90 مستثمراً عالمياً، حيث وصل إجمالي قيمة طلبات الاكتتاب إلى 1.1 مليار دولار أميركي.

وشهدت الصكوك مشاركة قوية من جانب المستثمرين الدوليين، حيث حظوا بنسبة 51% من إجمالي الإصدار، بينما حظي المستثمرون المحليون بنسبة 49% بعد التخصيص. وعلى صعيد نوع المستثمرين، فقد بلغت نسبة المشاركين في الاكتتاب من المصارف 48%، ومديري الصناديق 35%، والمصارف الخاصة 11%، وصناديق التحوط 3%، وشركات التأمين وصناديق التقاعد 2%.

وسوف يتم استخدام حصيلة الاكتتاب لإعادة تمويل الديون الحالية لـ «الإمارات ريت»، واستبدال التمويلات التي يجري تسديدها على أقساط بأخرى تُسدد دفعة واحدة ما سيرفع التدفقات النقدية الحرة للشركة بنحو 30 مليون دولار أميركي سنوياً.

وبهذه المناسبة، قال سيلفان فيوجو، الرئيس التنفيذي لشركة «إكويتاتيفا دبي»، مدير «الإمارات ريت»: «يمثل نجاح أول إصداراتنا من الصكوك إنجازاً استراتيجياً من شأنه دعم «الإمارات ريت» في المضي قدماً نحو المرحلة التالية من مسيرة نموها، حيث ستتيح لنا حصيلة الإصدار استبدال التمويلات التي تُسَدَّد على أقساط بأخرى تُسَدَّد دفعة واحدة، الأمر الذي سيجنّبنا مخاطر تغيّر معدلات الفائدة من ناحية».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon