بشائر النتائج الفصلية ترفع السيولة إلى 3.5 مليارات درهم

الأسهم تسجّل أكبر مكاسب أسبوعية في 3 أشهربـ 14.8 ملياراً

عززت محفزات إيجابية من أداء أسواق الأسهم المحلية لتواصل مكاسبها للأسبوع الثاني على التوالي مسجلة أكبر مكاسب أسبوعية في ثلاثة أشهر وسط حالة من التفاؤل سرت بين أوساط المتعاملين بعد تصريحات متفائلة من مسؤولين حكوميين بشأن طفرة مرتقبة في أداء الأسواق العام القادم. وربح رأس المال السوقي للأسهم نحو 14.8 مليار درهم بواقع 5 مليارات في دبي و9.7 مليارات في أبوظبي.

وتحسنت مستويات السيولة بنحو ملحوظ بعد أن ظلت تراوح مكانها على مدار شهرين متتاليين، وجاء التعافي مدعوماً بتحسن معنويات المستثمرين بعد نتائج قوية لبنكي «دبي الإسلامي» و«الاتحاد الوطني»، لتتجاوز 3.5 مليارات درهم بواقع 2.5 مليار في دبي و992 مليوناً في أبوظبي، وجرى تداول 2.69 مليار سهم منها 1.87 مليار في دبي و822.9 مليوناً في أبوظبي من خلال تنفيذ أكثر من 36.7 ألف صفقة.

وصعد سوق دبي بنسبة 1.93% تعادل 69.17 نقطة، وهي أكبر مكاسب أسبوعية منذ منتصف يوليو الماضي، ليغلق مستقراً عند 3660.27 نقطة وهو أعلى مستوى للمؤشر منذ منتصف الشهر الماضي، وسط نشاط إيجابي على معظم الأسهم المتداولة يتصدرها العقار والبنوك والاستثمار.

وربح سوق العاصمة نحو 111.7 نقطة أو ما نسبته 2.53%، ليغلق عند 4525.88 نقطة مواصلاً مكاسبه للأسبوع الثاني على التوالي ومسجلا أعلى مستوياته منذ منتصف أغسطس الماضي بدعم مكاسب قوية لأسهم البنوك والعقار والطاقة والاتصالات.

وفي جلسة أمس ارتفع سوق دبي بنسبة 0.62% مع صعود «إعمار العقارية» و«دبي للاستثمار» و«الإمارات دبي الوطني»، بينما ارتفع سوق العاصمة بنحو 0.24% بفضل مكاسب «الدار العقارية» و«اتصالات».

وقال عصام قصابية المحلل المالي لدي مينا كورب للخدمات المالية، إن أسواق الأسهم انتعشت بنحو ملحوظ في التداولات الماضية محققة أفضل أداء أسبوعي منذ عدة أشهر مع تحسن ملحوظ في السيولة إلى مستويات لم نعهدها على مدار الثلاثة أشهر الماضية مع تفاؤل المستثمرين بموسم نتائج أعمال الشركات لا سيما بعد إعلان «دبي الإسلامي» و«الاتحاد الوطني» عن نتائج جيدة فصلياً.

وارتفع سهم «دبي الإسلامي» بنسبة 1.6% بعد زيادة أرباحه بنسبة 10% إلى 3.3 مليارات درهم خلال التسعة أشهر الأولي من العام الجاري، بينما صعد «الاتحاد الوطني» بنحو 1.19% مع نمو أرباحه 3% إلى 1.36 مليار درهم خلال الفترة ذاتها.

وكان رئيس هيئة الأوراق المالية، الدكتور عبيد الزعابي، قال قبل يومين إن الأسواق تنتظرها طفرة مرتقبة على صعيد الأداء والسيولة في العالم القادم بدعم الأوضاع الاقتصادية المتينة والإدراجات الأولية المرتقبة، مشيراً إلى أن الأسواق ستشهد طرحين أوليين قبل نهاية العام الحالي.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon