«أبوظبي» يرتفع بعد هبوط 5 جلسات و«دبي» يتراجع هامشياً

أسواق الأسهم تقاوم جني الأرباح وسط تحسن السيولة

أظهرت أسواق الأسهم المحلية أداء متماسكاً أمس بعد نجاحها في مقاومة ضغوط سريعة لجني الأرباح وسط تحسن في مستويات السيولة بعد تجاوزها حاجز 500 مليون درهم.

وتعرضت الأسهم العقارية إلى ضغوط بيع بعد مكاسبها في الجلسات السابقة على وقع الأخبار المتعلقة بـ «سيتي سكيب»، بينما استمرت عمليات المضاربة على الأسهم الصغيرة والمتوسطة.

وبلغت السيولة الكلية في السوقين نحو 516 مليون درهم بتداول 380.5 مليون سهم من خلال تنفيذ 4773 صفقة، وربح رأس المال السوقي للأسهم أكثر من 6.1 مليارات درهم منها 3.58 مليارات في سوق دبي و2.5 مليار في سوق أبوظبي.

وانخفض سوق دبي هامشياً بنسبة 0.03% أو ما يعادل 1.16 نقطة بعد مكاسب 4 جلسات متتالية، ليغلق عند 3652.88 نقطة مع تراجع أسهم «أرابتك القابضة» و«الاتحاد العقارية»، بينما دعم سهم «إعمار» تماسك السوق أعلى مستوى 3650 نقطة، وجرى تداول 236 مليون سهم بقيمة 279.7 مليون درهم من خلال 3042 صفقة.

وربح سوق أبوظبي نحو 31.66 نقطة أو ما نسبته 0.71% بعد تراجع خمس جلسات متتالية، ليغلق عند 4470.12 نقطة متلقياً الدعم من الصعود القوي لأسهم البنوك يتصدرها «أبوظبي الأول»، وجرى تداول 144.2 مليون سهم بقيمة 236 مليون درهم من خلال 1731 صفقة.

تماسك

وقال رائد دياب نائب رئيس قسم البحوث لدي «كامكو» للاستثمار، إن أسواق الأسهم المحلية أظهرت أداء متماسكاً في الجلسات الماضية مع استمرار سوق دبي في اتجاهه الإيجابي مع انطلاق معرض سيتي سكيب دبي، لكنه انخفض أمس بنحو محدود، لكن من غير المتوقع التراجع دون مستوى الدعم عند 3560 نقطة.

ودعم صعود سهم «إعمار العقارية» من تماسك سوق دبي بعد ارتفاعه بنسبة 0.92% إلى 8.78 دراهم محققاً أعلى مستوى سعري منذ ديسمبر 2014، وتصدر نشاط السوق من حيث القيم بأكثر من 52 مليون درهم، كما ارتفع سهم «دبي للاستثمار» بنسبة 0.42% إلى 2.4 درهم.

وأضاف دياب لـ«البيان الاقتصادي»: «من المهم أن تكون العوامل الأساسية قوية لاستمرار صعود سوق دبي ومعاودة ضخ السيولة في السوق وإقبال المستثمرين الأجانب على الشراء».

وكان ضمن الأسهم المتراجعة «شعاع كابيتال» بنسبة 3.25% إلى 1.19 درهم، و«أرابتك القابضة» بنسبة 1.28% إلى 3.08 دراهم، كما انخفض سهم «الاتحاد العقارية» و«داماك» بنحو 1.23% و1.03% على التوالي.

وأوضح أن الأنظار لا تزال تتجه نحو مستوى المقاومة القوي عند 3680 نقطة، الذي من المتوقع أن يمنع المزيد من المكاسب في المحاولة الأولى، لكن النجاح في اجتيازه من شأنه أن يؤسس لاتجاه إيجابي جديد نحو الهدف الأول عند 3740 نقطة.

وتصدر سهم «سلامة للتأمين» نشاط السوق من حيث الأحجام بعد تجاوزها 62.7 مليون درهم وأغلق متراجعاً بنسبة 0.85%.محفزات

وقال نائب رئيس قسم البحوث لدي «كامكو» للاستثمار، سجل سوق العاصمة الارتفاع الأول بعد خمس جلسات متتالية من الهبوط، وذلك بفضل صعود بعض الأسهم القيادية وخاصة البنوك، لكن لا يزال من المبكر الجزم بانتهاء محاولات التراجع مرة ثانية.

وأضاف دياب: لا يزال هناك حاجة للمزيد من المحفزات لدفع السوق إلى الأعلى ومنها انتظار النتائج الفصلية للشركات واستقرار أسعار النفط والأسواق العالمية.

* إفصاحات

أعلنت «رأس الخيمة الوطنية للتأمين» تغيير موعد اجتماع مجلس الإدارة المقبل إلى الأربعاء، 20 سبتمبر الجاري لمناقشة أعمالها واستلام البيانات المالية للربع الثاني.

أفادت «غلفا للمياه المعدنية والصناعات التحويلية» بأن مجلس إدارتها سيعقد اجتماعاً في 19 سبتمبر الجاري للإطلاع على المستجدات.

أعلنت «دي إكس بي إنترتينمنتس» موعد اجتماع إدارتها، الاثنين، 18 سبتمبر الجاري.

أفادت شركة «ماركة» بأنها ستعقد عموميتها في 11 أكتوبر المقبل للنظر في استمرارية أنشطة الشركة وفق للقانون الاتحادي بشأن الشركات التجارية، وعرض للمستثمرين خطة إعادة هيكلة الشركة وإجراءاتها لحل الخسائر المتراكمة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon