الإسترليني يقترب من أعلى سعر والدولار بأسوأ أداء في 10 أشهر

عاود الجنيه الإسترليني الارتفاع صوب أعلى مستوى في ثمانية أشهر فوق 1.30 دولار أمس وسط تراجع واسع النطاق للدولار. وصعد الاسترليني إلى أعلى سعر له في ثمانية أشهر عند 1.3048 دولار بعد أرقام قوية لمبيعات التجزئة أول من أمس لكنه فقد قوة الدفع بعد ذلك.

وتعافت العملة لترتفع 0.6 % إلى 1.3017 دولار. لكن المحللين يقولون إن الاسترليني، الذي ارتفع أكثر من ثلاثة في المئة في الشهر الأخير بفعل الدعوة إلى انتخابات مبكرة في بريطانيا، سيجد صعوبة في تحقيق مزيد من المكاسب.

ونزلت العملة البريطانية 0.2 % مقابل اليورو إلى 85.95 بنساً.

واتجه الدولار أمس صوب تسجيل أسوأ أداء أسبوعي مقابل سلة من العملات منذ يوليو، بعد أن تخلى عن معظم مكاسبه التي حققها منذ انتخاب دونالد ترامب، الذي تحيطه المخاوف السياسية حاليا، رئيسا للولايات المتحدة في العام الماضي.

وهبط مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من ست عملات رئيسية من بينها اليورو، نحو 1.8 في المئة منذ بداية الأسبوع. وبلغ المؤشر يوم الأربعاء أدنى مستوى له منذ التاسع من نوفمبر تشرين الثاني، وهو اليوم الذي ظهرت فيه نتائج الانتخابات الأميركية، وجرى تداوله قرب ذلك المستوى أمس.

وفي مقابل الين الذي ينظر إليه كملاذ آمن، هبط الدولار 0.1 % إلى 111.35 ين ويتجه صوب تسجيل أول هبوط أسبوعي في 5 أسابيع.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon