(ح 30) صانعو البهجة.. نجوم يزرعون الفرح بأعمالهم الخيرية

أردنا من خلال كل عمل خير قمنا به في رمضان نثر الفرحة على وجوه من قابلناهم، وتحقيق أمنيات قد تكون بسيطة في محتواها ولكن تأثيرها كبير في نفوسهم، فقدمنا المساعدة، وكشفنا عن الوجه الآخر لنجومنا. الذين لم يترددوا في أن يكونوا جزءاً من مباردة "يوم للخير"، فها هي سارة مريضة السرطان التي مرت خلال مرضها بظروف صعبة، فعاشت آلام المرض وآلاماً أخرى نفسية قاسية، كانت تحلم بلقاء الفنانة صفية العمري والطبخ معها، فهي تنوى افتتاح مشروع بسيط في منزلها للطبخ، فشجعتها العمري على هذه الخطوة وساندتها معنوياً. أما محمد خميس بطل أصحاب الهمم في رفع الأثقال فأعطى مجموعة من الشباب دروساً في كيفية تذليل العقبات التي يمكن أن تعترض طريق الإنسان، منوهاً بأن المستحيل كلمة اخترعها البشر، وأن الإعاقة ليست في الجسد وإنما في الفكر الذي يمنعك من تحقيق أحلامك.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon