الحلقة السادسة من سلسلة #الطريق_إلى_حتا

مضمار حتا الجبلي.. متعة صحية

"متعة ركوب الدراجات الهوائية بين أحضان جبال حتا، لا توازيها أي متعة أخرى، ففضلاً عن فوائدها الصحية فإنها تمنح راكب الدراجة خبرةً لا توصف" بتلك الكلمات يصف محمد خليفة الكعبي هوايته لركوب الدراجات بين أحضان حتا، ولا يبعد مضمار حتا للدراجات الهوائية إلا بضع دقائق عن منزله.

ولا يمارس الكعبي هوايته منفرداً بل برفقة صديقه رازان (جنوب أفريقيا)، الذي يشيد بدوره بالمضمار الأول من نوعه في المنطقة والمخصص للدراجات الهوائية الجبلية، ويقول: "الدروب جميلة ومنظمة بشكل تقني رائع للمبتدئين والمحترفين، ويشكل المضمار تحدياً قوياً لأنه غير ممهد، والصخر غير ثابت ويساعد على إتقان الرياضة".

ويشار إلى أن مضمار حتا للدراجات الهوائية يشق جبل اليمح لمسافة تصل إلى 17 كيلومتراً ضمن ثلاث مراحل ويحتوي جميع الخدمات، كما تقام عليه سنوياً سباقات للدراجات الهوائية، منها سباق حتا للقدرة والتحمل للدراجات الهوائية الذي نظمته بلدية دبي أخيراً وشارك فيه 171 متسابقاً وحضور 617 شخصاً.

ويتضمن المضمار مسارات متنوعة تناسب جميع الأعمار والمستويات من المبتدئين الى ذوي الخبرة. ويمكن لراكبي الدراجات، استكشاف جمال منطقة حتا الجبلية عبر أيٍّ من المسارات التي افتتحها مركز مضمار حتا للدراجات الهوائية الجبلية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon