المرأة في "الإمارات للوظائف" حضور قوي وفرص واعدة

شهد معرض "الإمارات للوظائف" حضوراً لافتاً من قبل الفتيات الإماراتيات الباحثات عن فرص واعدة في سوق العمل الإماراتي. فالمعرض ليس مكاناً لعرض فرص العمل على الخريجات أو الباحثات عن العمل، وإنما منصة وطنية، لدعم المرأة الإماراتية لشغل الوظائف والمناصب في كافة المجالات، ليس هذا فحسب وإنما تولي مناصب قيادية داخل الدولة.

وتساعد أجنحة المعرض المرأة الإماراتية إلى استكشاف ميولها المهني، وتوفير الفرصة الملائمة لها حسب دراستها وتخصصها عبر عرض الكثير من الوظائف الشاغرة. كما يدعو المعرض إلى التمسك بطموحاتها لتحقيق مسيرة مهنية ناجحة للحفاظ على إنجازات ومكتسبات الدولة.

ويشارك في المعرض أكبر المؤسسات الحكومية، ومجموعة كبيرة من أشهر شركات القطاع الخاص، الأمر الذي يرسخ مكانته كملتقى وطني للمواهب النسائية الإماراتية.

تقول هند محمد، مساعد مدير التوطين في "موانئ دبي": نحن نعزز مكانة المرأة الإمارتية في شتى المجالات الإدارية والميدانية، كما نوفر 3 برامج للخريجات الإماراتيات الجدد هي: "برنامج رواد التدريبي، وبداية الصيفي.

فيما يؤكد راشد اليديوي، مسؤول في مركز "محمد بن راشد لإعداد القادة" أن 20 دائرة حكومية تشارك في معرض الإمارات للوظائف وتعرض 400 وظيفة شاغرة كلها مطروحة لكلا الجنسيين موضحاً أن ليس هناك وظيفة حكراً على الرجل دون المرأة، مؤكداً أن الأولوية في التعيين تعتمد على مدى جاهزية المتقدم للعمل.

أما أميرة العوضي، نائب رئيس الموارد البشرية في "طيران الإمارات" فتقول: "إن شركة "طيران الإمارات" تقدم 20 برنامجاً تطويرياً لمواطني دولة الإمارات، مؤكدة أن عدد المواطنين في الشركة يتعدى 3000 مواطن ومواطنة، 60% من المواطنين و40% مواطنات.

أما المهن الأكثر جاذبية فتقول العوضي، إن مهنة الطيار ومهندسات صيانة الطائرات الأكثر طلباً من قبل المواطنات.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon