انطلاق الموسم الثاني لـ"دروب الإمارات" غداً

تعود سلسلة «دروب الإمارات» التي تنتجها صحيفة البيان إلى جمهورها غداً في موسم جديد. وتصور مجموعة من التحقيقات الاستقصائية، التي تنشر في النسخة الورقية بالتزامن مع فيديوهات على الموقع الالكتروني، الحياة الاجتماعية والثقافية في أماكن وبيئات إماراتية من النادر أن تظهر في وسائل الإعلام.

وصرحت منى بو سمرة، رئيس التحرير المسؤول: "تعبر صحيفة البيان من خلال هذا المشروع عن التزامها بأهداف دولة الإمارات في إعلاء شأن الثقافة والتراث وإظهارهما بأدوات عصرية، وأيضاً إظهار قيم التسامح والأصالة والسلم في المجتمع الإماراتي".

وأضافت: "باتت الصفحات والحلقات التي تنشر وتبث بمعدل مرتين في الشهر تشكل ما يشبه مرجعاً موسوعياً، وقاموساً معرفياً للبيئة المحلية في دولة الإمارات، وجذورها الضاربة في القدم. والفيديوهات المصورة المصاحبة تعتبر توثيقاً للثقافة الشفوية والبصرية المؤثرة في الدولة".

وتعرض حلقات الموسم الجديد مشاهد لم تروها من قبل لأماكن ساحرة، وشخصيات آسرة بحكمتها ومعرفتها، ويوميات نابضة بالتسامح والمحبة.

وقد حازت الحلقات السبع في الموسم الأول على رواج كبير، بنسختيها الورقية والرقمية، وانتشرت فيديوهاتها باللغتين العربية والإنجليزية.

ويستخدم "البيانTV"، الذي عود جمهوره على فيديوهات توثيقية ناجحة بثت سابقاً مثل "دبي 0530 صباحاً" و "الطريق إلى حتا" و"يوم للخير" و"تعايش وتناغم"، في الموسم الثاني لـ "دروب الإمارات" تقنيات متطورة في الإخراج والتصوير، تتلاءم مع روح "تلفزيون الواقع"، حيث تتابع الكاميرا عمل فريق "البيان" في زياراته للأمكنة المستهدفة، وأيضاً مع فن المونتاج الوثائقي الذي يعرض مادة حية للحكايات المروية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon