«هوامش» تاريخية واجتماعية واقتصادية مغيّبة

حكايات منسية من التاريخ المصري الحديث يستذكرها الكتاب تحت عنوان «هوامش التاريخ»، مضيئاً على قصص وحيوات من يشكلون البنى الأساسية للمجتمعات، الذين هم من الطبقات العاملة ومن الفقراء، ويرصد مصطفى عبيد تلك الحكايات في صيغ بحثية بعيدة عن طابع الدراسة الأكاديمية الرصينة، وباختلاف شديد وواضح عن القص الأدبي وحبكاته.

ويشرح المؤلف أن هذا الكتاب يمثل فعلياً محاولة متواضعة لقراءة تاريخ مصر الاجتماعي بتلافيفه وتفاصيله المتباينة، ليمثل ذلك محاولة لفهم العامة لا النُخبة، أي الناس العاديين لا المُميزين. ويركز عبيد، كما يقول، على جمع «قراءات الواقع الاجتماعي والاقتصادي التي جاءت ضمن هوامش الكُتب، وفي شذرات مُتفرقة، ليخلص إلى (تاريخ ما أهمله التاريخ)».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon