المجتمع المصري والثقافة الغربية.. بدايات وتطوّرات

أحداث ومحطات متعاقبة، كانت مصدر احتكاك المجتمع المصري مع الثقافة الغربية..فاطلاعه على مضامينها ومحاكاتها، وهي ما يرصده كتاب «المجتمع المصري والثقافة الغربية 1798 - 1952»، لـ د.محمد رجب تمام، عارضا لجوانب تواصل المصريين مع دول العالم المتقدم وتعرفهم إلى تجاربها.

ويبين المؤلف أنه عاش المجتمع المصري خلال الحكم العثماني، في عزلة كاملة عن المدنية الغربية، ودام ذلك حتى 1798 حين الغزو الفرنسي لمصر، والذي كان بمثابة الصدمة الأولى التي أطلعت المجتمع على أنماط جديدة من المدنية الغربية.

ولاحقا، أدرك محمد علي، فور توليه الحكم، أن مصر عليها محاكاة الغرب فبدأ الاقتباس منه لسلوك طريق المدنية، وشرعت تظهر شريحة جديدة من أصحاب الثقافة الغربية..ورويدًا رويدًا، تقبل المجتمع تلك الثقافة حتى صارت جزءا محوريا في ثقافته.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon