«التعساء» الغارقون في دوامات الإرهاب

إنشاء علاقات جديدة مع الحقيقة والواقع والفكر والذات سعياً إلى تكوين خلاصات واستنتاجات منطقية، هاجس ومرمى رئيس لرواية هنوف الحسينان «التعساء»، التي تسبر أفكاراً مجتمعية خطرة بقالب أدبي يقدم رؤى نقدية لفكر الانغلاق والتعصب ويؤكد أهمية احترام الآخر.

إنها فاعلية نقدية بتقنيات روائية تتناول بالتشريح ما نحن عليه، أو ما نتداوله من خطابات ومقولات، تفسر كيف أن الإنسان في ما يمارسه من العنف بحق المختلف عنه دينياً، يغدو أشرس من الكائنات المتوحشة.

تحكي هنوف الحسينان في السياق، سيرة الشخصية الرئيسية في الرواية «إقبال» التي ترعرعت مع أخوتها: حمزة والحارث وفيصل؛ وأختها «دانية»، حيث لاحظت بذور العنف تنشأ لدى أخوتها الذكور منذ مرحلة الطفولة..حيث ينضمان نهاية إلى داعش بعد أن قتلا أختيهما.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon