O2

أمن مائي مستدام

تسابق الإمارات الزمن لتوفير حياة جيدة كريمة لشعبها تفوق العالمية؛ وقد أولت الحكومة جل اهتمامها للمصادر الطبيعية والحفاظ عليها ومن ضمنها الموارد المائية، ومع التطور المتسارع الذي تشهده الدولة في كل المجالات؛ أصبح الطلب على الموارد المائية في تزايد مطرد لتحقيق الأهداف المنشودة ما أثر على كميتها ونوعيتها خاصة التقليدية منها.

وارتفع الطلب على المياه الجوفية، ما أدى إلى انخفاض مستواها في عدد من المناطق إلى أكثر من 20 متراً؛ فضلاً عن تردي جودتها والذي انعكس على ملوحة المياه، فيما اتخذت الحكومة الإجراءات المناسبة والكفيلة من خلال استراتيجيات طويلة المدى لضمان الأمن المائي المستدام.

وأثمرت جهود المؤسسات الحكومية المختلفة والمعنية بالمياه وضع إطار متكامل ومتجانس بين مختلف الجهات المعنية، وكانت استراتيجية المحافظة على الموارد المائية 2010 تتويجاً لجهود مبنية على بيانات علمية ودراسات مستفيضة. واستمراراً لهذه الدراسات ولتحقيق أمن مائي مستدام تتنوع فيه المصادر المائية، جاءت استراتيجية الأمن المائي 2036، التي تم اعتمادها أخيراً، والتي تهدف إلى تحقيق الأمن المائي وتوفير الطلب على المياه في الحالة العادية، والحالات غير الاعتيادية، وبجودة عالية تنسجم مع مواصفات الصحة العالمية، وتحقيق استدامة الموارد الطبيعية.

وعززت مختلف الاستراتيجيات المائية تنوع المصادر بطرق مبتكرة، وذلك لموازنة الطلب بين مختلف المصادر التقليدية وغير التقليدية، وما زالت الجهود مستمرة من أجل موارد طبيعية مستدامة تساهم في تحقيق الرؤى والاستراتيجيات المستقبلية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon