طلبة مركز حمدان للموهبة والإبداع يبتكرون هاتفاً ذكياً

صمم مجموعة من طلاب مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والإبداع ضمن فعاليات البرنامج الشتوي هاتفاً ذكياً باستخدام قطع إلكترونية ومن ثم برمجته بلغة بايثون.

وقالت هدى الحمادي مسؤولة المخيم الشتوي في جائزة حمدان التعليمية إن 11 طالباً من أعمار تتراوح بين 10 و 15 عاماً، عملوا على تصميم وبرمجة الهاتف، واعتمدوا في تصميم الدارات الإلكترونية على وحدة تحكم GSM التي تزود بشريحة الهاتف وتؤمن التواصل مع أبراج الاتصالات وتسمح باستقبال وإرسال الرسائل النصية بالإضافة إلى «راسبري باي» والتي تعتبر بمثابة كمبيوتر كامل بحجم الكف مزودة بشريحة تخزين يوضع عليها نظام التشغيل وتم استخدامها كالمعالج الأساسي في الهاتف الذكي كما تم تزويد الهاتف بشاشة حساسة للمس تظهر من خلالها واجهة للمستخدم.

وأضافت أن الطلاب اعتمدوا في برمجة الهاتف على لغة بايثون والتي تعتبر من أكثر لغات البرمجة انتشاراً وهي من لغات المستوى العالي كما أنها تستخدم أسلوب البرمجة الكائنية مفتوحة المصدر القابلة للتطوير وتستخدم بشكل واسع في العديد من المجالات كبناء البرامج المستقلة باستخدام الواجهات الرسومية وفي عمل برامج الويب.

ولفتت إلى أنه تم تحقيق التواصل بين وحدة تحكم GSM و«الراسبري باي» من خلال معيار النقل التسلسلي UART وتم استخدام الطابعة ثلاثية الأبعاد المتقدمة لتصنيع غلاف خارجي للهاتف الذكي، مشيرة إلى أن الطلاب يسعون لتطوير الهاتف الذكي وتصغير حجمه وتضمينه وظائف أخرى ضمن البرامج المستقبلية للمركز.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon