مدير هيئة المعرفة لـ«البيان »:

«دبي 10X» حافز نحو تغييرات مبتكرة

قال الدكتور عبدالله الكرم، رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي إن مبادرة «دبي 10X» حافز نحو القيام بتغييرات مبتكرة للارتقاء بجودة حياة مجتمعنا، وفي هيئة المعرفة والتنمية البشرية استطعنا دمج متطلبات المبادرة مع جهودنا لتطوير سياساتنا، وإجراء تغييرات إيجابية بطرق تفيدنا كأفراد.

وأضاف: «إن مشروع رحّال المقدم من قبل الهيئة ويندرج تحت مبادرة أكس 10 يعتبر نهجاً بديلاً للتعليم من خلال تصميمه المبتكر وغير المسبوق في طرق وأساليب التعليم، حيث يعتمد أسلوب تلبية احتياجات كل طالب على حدة، ويوفر محتوى تعليمياً من المجتمع نفسه، وذلك من خلال ما تقدمه مؤسسات القطاع الخاص، وفرق العمل التطوعية، والمجموعات المجتمعية، حيث يتيح لها إمكانية اختيار نوعية المعرفة التي يرغبون بتقديمها لموظفيهم بما يضمن مواكبة مخرجات التعلم مع متطلبات السوق.

ومن خلال مشروع رحّال سيتمكّن الطلاب والمهتمون من الدراسة بدوامٍ جزئي في أي مؤسسة تعليمية أخرى، كما سيتمكن الأطفال من الدراسة في مدرستين أو ثلاث أو أربع مدارس مختلفة، وسيُمنح المتعلمون الأكبر سناً خيار "التعلم في العمل" سواء كان ذلك خلال وظيفة واحدة أو ست وظائف، وسيتاح لأولياء الأمور خيار تعليم أطفالهم في المنزل أو داخل محيطهم الاجتماعي إذا ما أرادوا ذلك، وسيتمكن البالغون الراغبون في مواصلة التعلّم من تصميم برامجهم الخاصة وفقاً لاحتياجاتهم وجدول أعمالهم.

وذكر أن مشروع "رحال" يعد ثمرة لتضافر جهود متعددة قدمها مختصون وشركاء الهيئة ومنهم أولياء أمور الطلبة من أصحاب الهمم، والطلبة الموهوبون وأصحاب القدرات الخاصة، والطلبة الذين يدرسون في منازلهم، ومستشارو التعليم، وحاضنات الأفكار، ومؤسسات القطاع الخاص، وأصحاب العمل والجامعات والهيئات الحكومية المحلية، ومديرو المدارس، والمعلمون، والجهات المانحة للمؤهلات.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon